صحفي إيراني يؤكد فشل بلاده في إطلاق قمر صناعي جديد

صحفي إيراني يؤكد فشل بلاده في إطلاق قمر صناعي جديد

المصدر: إرم نيوز

كشف صحفي إيراني أن بلاده فشلت مجدّدًا في إطلاق قمر صناعي يحمل اسم دوستي (الصداقة).

وقال إن عملية الإطلاق تمت الثلاثاء الماضي، بعدما فشلت عملية إطلاق القمر الصناعي ”بيام“ في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وكتب مسؤول العلاقات العامة في لجنة حماية المصالح الإيرانية، علي رضا متاجي، في حسابه الرسمي على ”تويتر“: ”عملية إطلاق القمر الصناعي الثاني دوستي تمت بحضور وزير الاتصالات محمد جواد آذری جهرمي، ووزير الدفاع العميد أمير حاتمي، وقائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة“، مضيفًا ”لكن العملية فشلت“.

وكانت وكالة ”أسوشيتد برس“ الأمريكية، قالت اليوم الخميس إن صور الأقمار الصناعية كشفت عن قيام إيران بإطلاق قمر صناعي ثان يسمى ”دوست“ (الصداقة) على الرغم من الانتقادات التي توجهها لها الولايات المتحدة بشأن برنامجها الفضائي الذي يساعدها في تطوير صواريخ باليستية.

وأشارت الصور التي نشرتها شركة ”ديجيتال غلوب الأمريكية“ التي تتخذ من كولورادو الأمريكية مقرًّا لها، التي قامت بجمع معلومات، عن قيام طهران إطلاق قمر صناعي ثانٍ.

وتظهر الصور التي نشرتها الشركة، أن إيران قامت بنقل صاروخ إلى ”مركز الخميني الفضائي“ بمحافظة ”سمنان“ الواقعة شرق العاصمة طهران، يوم الثلاثاء الماضي، وتظهر الصور أن الصاروخ اختفى بما يبدو أنه علامات على وضعه على منصة إطلاقه.

ولم تشر وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية إلى عملية إطلاق الصاروخ، على الرغم من حدوث مثل هذا التأخير في عمليات الإطلاق السابقة.

وقالت إيران إنها ستطلق قمرها ”الصداقة“، بعدما فشلت عملية الإطلاق في كانون الثاني/ يناير الماضي في وضع قمر صناعي آخر، يطلق عليه ”بيام“ (الرسالة) بسبب فشله في الوصول إلى مداره.

وتقول الولايات المتحدة والدول الغربية، إن مثل هذه الخطوات تتحدى قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إيران إلى عدم القيام بأيّ نشاط يتعلق بالقذائف التسيارية القادرة على إنتاج أسلحة نووية.

وأرسلت إيران عدة أقمار صناعية قصيرة العمر إلى المدار، وفي عام 2013 أطلقت قردًا في الفضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com