وزيرة إيطالية سابقة تطلب الطلاق بسبب ترشح زوجها عن حزب ”عنصري“

وزيرة إيطالية سابقة تطلب الطلاق بسبب ترشح زوجها عن حزب ”عنصري“

المصدر: الأناضول

أعلنت الوزيرة الإيطالية السابقة، سيسيلي كينغي، وهي من أصول إفريقية، أنها طلبت الطلاق من زوجها بعد أن أعلن ترشحه عن حزب يميني عنصري في الانتخابات البلدية المقبلة.

وقالت كينغي، وهي أول امرأة من أصول إفريقية تشغل منصب وزير في إيطاليا (2013-2014)، في بيان، إنها طلبت الطلاق من زوجها دومينيكو غريسبينو، حسبما أفادت قناة ”يورو نيوز“ الأوروبية.

وأضافت أن موقفها هذا جاء بعدما كشف زوجها عن نيته الترشح عن حزب ”الرابطة“ اليميني المتطرف.

وأعلنت كينغي، من الحزب الديمقراطي (وسط اليسار)، عن سعيها لإنهاء زواجها قائلة إن لزوجها ”الحرية في الترشح لأي منصب يريده، وهو حق يكفله الدستور الإيطالي“.

وأضافت: ”لقد رفعت دعوى لطلب الطلاق قبل أشهر وننتظر النطق بالحكم قريبًا“.

يشار إلى أن السيناتور روبرتو كالديرولي من حزب رابطة الشمال الذي يتزعمه وزير الداخلية ماتيو سالفيني، سبق أن أساء إلى كينغي، وهي من أصل كونغولي، ووصفها بأنها ”تشبه إنسان الغاب“.

وأدانت محكمة في مدينة برغامو شمال البلاد الشهر الماضي، كالديرولي، بسبب نعت الوزيرة السابقة بهذا الوصف في 2013.

وسبق أن تولت كينغي منصب وزيرة الاندماج لمدة عام من 2013 حتى 2014.

وكان غريسبينو أعلن في تصريحات سابقة أنه يؤيد السياسة المناهضة للهجرة التي يدفع بها حزب الرابطة.

وبسؤاله عن رأي زوجته في ذلك قال: ”أنا أفكر في نفسي، والجميع يفكرون في أنفسهم، أنا لم أتحدث أبدًا مع زوجتي في مثل تلك الأمور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com