دول أوروبية تعترف بغوايدو رئيسًا لفنزويلا.. وروسيا ترد

دول أوروبية تعترف بغوايدو رئيسًا لفنزويلا.. وروسيا ترد

المصدر: فريق التحرير

اعترفت دول أوروبية، يوم الاثنين، رسميًا بزعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، كرئيس بالوكالة، بعدما رفض الرئيس، نيكولاس مادورو، الدعوة لإجراء انتخابات رئاسية ضمن المهلة التي حددتها دول أوروبية له من أجل ذلك.

وجاء الاعتراف الرسمي من قبل فرنسا وإسبانيا وألمانيا وبريطانيا والنمسا والسويد والدنمارك، فيما اعتبرت روسيا ذلك ”تدخلًا أجنبيًا“.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تغريدة على ”تويتر“: ”للفنزويليين حق التعبير بحرية وديموقراطية. فرنسا تعترف بخوان غوايدو رئيسًا مكلفًا بتنفيذ عملية انتخابية“، وذلك بعد خطوة مماثلة من إسبانيا وبريطانيا.

وسبق ذلك إعلان رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، للصحافيين أن ”الحكومة الإسبانية تعلن اعترافها رسميًا برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية (البرلمان) خوان غوايدو ماركيز كرئيس فنزويلا بالوكالة“، داعيًا غوايدو لإجراء انتخابات في فنزويلا في أقرب وقت.

وفي خطوة مماثلة جاءت بعد إعلان مدريد، اعترفت المملكة المتحدة بغوايدو رئيسًا بالوكالة لفنزويلا، وفق ما أعلن يوم الاثنين، وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت.

وقال هانت في تغريدة: ”نيكولاس مادورو لم ينظم انتخابات رئاسية خلال مهلة الثمانية أيام التي حددناها. ولذلك، فإن المملكة المتحدة تعترف الآن مع حلفائها الأوروبيين بغوايدو رئيسًا دستوريًا بالوكالة إلى حين التمكن من إجراء انتخابات موثوقة“.

في المقابل، اعتبر الكرملين أن الخطوات التي اتخذتها دول أوروبية للاعتراف بخوان غوايدو رئيسًا بالوكالة لفنزويلا تصل إلى حد ”التدخل الأجنبي“، وأن ”على شعب فنزويلا، وليس الدول الأجنبية، حل مشكلاته السياسية الداخلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com