موسكو تردّ على اتهامات بوجود ”مرتزقة روس“ بالسودان

موسكو تردّ على اتهامات بوجود ”مرتزقة روس“ بالسودان

المصدر: الأناضول

ردّت الرئاسة الروسية، اليوم الإثنين، على اتهامات بوجود مرتزقة روس لقمع الاحتجاجات بالسودان، قائلة إن هناك مدربين روسًا في هذا البلد، يعملون بشكل قانوني وعلى أساس اتفاق مع السلطات هناك.

ونقلت وكالة ”سبوتنيك“ الروسية، عن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في حديث للصحفيين، قوله: ”بالفعل هناك مدربون يعملون، وهم منذ فترة طويلة هناك.، وكل هذا في إطار العلاقات الثنائية الروسية السودانية وبشكل قانوني“.

ولم يقدم المتحدث الرئاسي مزيدًا من المعلومات حول المسألة مكتفيًا بالقول: ”بالنسبة للأمور الأخرى، لا أعتقد أن المعلومات تحتاج إلى نوع من الشرح المفصل“.

وكانت الخارجية الروسية قد قالت الأسبوع الماضي، إن الشركات الأمنية الروسية في السودان هي شركات خاصة، لا تربطها رابطة بالحكومة الروسية.

وجاء هذا التعليق ردًا على تقارير نشرتها وسائل إعلام بريطانية حول مشاركة ”مرتزقة“ من روسيا في قمع الاحتجاجات في السودان.

ووصفت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تلك التقارير بـ ”الوهمية“.

وقالت تعليقًا على المسألة: ”حسب معطياتنا، تعمل بالفعل في السودان شركات حراسة روسية خاصة، لا تمت بصلة لأجهزة الدولة، ووظيفتها محددة بتحضير الكوادر لقوات الأمن في جمهورية السودان“.

وكانت السفارة الروسية في الخرطوم، قد أعلنت في 15 يناير/ كانون الثاني الجاري، أن التأكيدات ”المزيفة“ لصحيفة ”تايمز“ البريطانية حول مشاركة ”المرتزقة“ من روسيا في قمع الاحتجاجات في السودان، ما هي سوى ”فبركة إعلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com