روسيا تحذر من ”النتائج العكسية“ لمؤتمر وارسو حول إيران

روسيا تحذر من ”النتائج العكسية“ لمؤتمر وارسو حول إيران

المصدر: ا ف ب

انتقدت روسيا، الثلاثاء، مؤتمر وارسو للسلام والأمن في الشرق الأوسط، محذرة من ”نتائجه العكسية“ بسبب تركيزه بشكل كبير على مجابهة إيران.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن الاجتماع الأسبوع الماضي، مؤكدًا مشاركة عشرات الدول في المؤتمر الذي يعقد في العاصمة البولندية بالتعاون مع أمريكا يومي 13 و14 شباط/فبراير.

وقال السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا في الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن: ”إن المؤتمر سيعجز عن تحقيق الأمن في الشرق الأوسط بسبب تعلقه بدولة واحدة وعجزه عن مناقشة النزاع الفلسطيني الإسرائيلي“.

وتساءل نيبينزيا خلال نقاش عن الوضع في الشرق الأوسط في المجلس: ”لماذا لا يدعو المؤتمر إيران وهي إحدى أهم وأكبر دول المنطقة؟“.

وتابع أنّ ”محاولات خلق نوع من التحالفات العسكرية في المنطقة عبر عقد مؤتمرات والتركيز على توجه أحادي مرتبط بشكل واضح بإيران ستكون نتائجه عكسية“.

وردت طهران بغضب على فكرة عقد المؤتمر وحذرت بولندا من أنها ”ستضطر إلى الرد“ في حال لم تتراجع عن استضافة القمة.

وقال بومبيو لشبكة ”فوكس نيوز“ الأمريكية في 11 كانون الثاني/يناير إن القمة ستركز على ”استقرار الشرق الأوسط والسلام والحرّية والأمن في هذه المنطقة، وهذا يتضمّن عنصرًا مهمًا هو التأكّد من أنّ إيران لا تمارس نفوذًا يزعزع الاستقرار“.

بدوره، اعتبر القائم بأعمال السفير الأمريكي في الأمم المتحدة جوناتان كوهن مؤتمر وارسو بأنّه ”جلسة عصف ذهني عالمية“ وشدّد أنه ”ليس مكانا لتشويه أو مهاجمة إيران“.

وسيتطرق الاجتماع الوزاري إلى عدد من القضايا المهمّة، منها الإرهاب والتطرّف وتطوير الصواريخ والانتشار والتجارة البحرية والأمن، والتهديدات التي تمثلها مجموعات تعمل بالوكالة في أنحاء المنطقة، حسب الإعلام الأمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com