”غرينبلات“ يدعو الإعلام العبري لتحري الدقة عقب نشر تقرير مغلوط حول ”صفقة القرن“

”غرينبلات“ يدعو الإعلام العبري لتحري الدقة عقب نشر تقرير مغلوط حول ”صفقة القرن“

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

نفت الإدارة الأمريكية صحة الأنباء التي أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية، الأربعاء، بشأن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تعرف بـ ”صفقة القرن”، لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وتتعلق الأنباء بالتقرير الذي بثته قناة (13) الإسرائيلية، والتي اعتمدت في روايتها على مسؤولين أمريكيين مجهولي الهوية، قالوا إن ”صفقة القرن“ ستمنح الفلسطينيين دولة على الجانب الأكبر من مساحة الضفة الغربية المحتلة (قرابة 90%)، وستعتبر القدس الشرقية دون الأماكن المقدسة، عاصمة لهذه الدولة المستقبلية.

وعلق مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام بالشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، على هذه الأنباء، عبر حسابه على موقع ”تويتر“، نافيًا صحتها، ومشيرًا إلى أن تقرير التلفزيون الإسرائيلي ”غير دقيق“، داعيًا الصحفي باراك دافيد، صاحب السبق المزعوم لتحري الدقة.

وأضاف غرينبلات، أن كثرة التكهنات بشأن ”صفقة القرن“ الأمريكية، ”أمر غير مفيد“، كما أشار إلى أن تفاصيل خطة الرئيس الأمريكي غير معلومة حتى الآن سوى لعدد قليل جدًا من الناس ”على هذا الكوكب“، على حد تعبيره.

وزعم التقرير الإسرائيلي أن ترامب يرغب في استكمال الإجراءات الإسرائيلية المقترحة بتبادل للأراضي مع الفلسطينيين، وأن تخضع المدينة القديمة التي تحيط بها الأسوار في القدس الشرقية، ويوجد بداخلها المقدسات الإسلامية والمسيحية، تحت السيادة الإسرائيلية، لكن بإدارة مشتركة من الفلسطينيين والأردن.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية تعاطت مع خطة ترامب التي يشوبها الغموض، سواء في التفاصيل أو توقيت إعلانها النهائي، بعدم الارتياح، وأعلنت بشكل ضمني رفضها، حتى قبل نشر تفاصيلها النهائية، على أساس أن التسريبات بشأن الخطة تطرقت إلى ”تنازلات مؤلمة“ من الطرفين.

وأعربت شخصيات رسمية إسرائيلية عن اعتقادها أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يضيع وقته في السعي للدفع باتجاه خطة إسرائيلية – فلسطينية، تُعرف باسم ”صفقة القرن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة