إيران توضح حقيقة انسحابها من الاتفاق النووي في فبراير

إيران توضح حقيقة انسحابها من الاتفاق النووي في فبراير

المصدر: إرم نيوز

نفى المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الخميس، التقارير التي تتحدث عن عزم طهران انسحابها من الاتفاق النووي مع القوى الغربية، في 12 شباط/ فبراير المقبل، بالتزامن مع إحياء الذكرى الأربعين لانتصار الثورة.

وقال كيوان خسروي المتحدث باسم المجلس في بيان صحافي: “ما تناقلته بعض وكالات الأنباء الإيرانية، يوم الخميس، عن اتخاذ السلطات الإيرانية قرارًا بإعلان انسحابها من الاتفاق النووي بالتزامن مع إحياء ذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية، لا أساس له من الصحة”.

وأضاف أن “الحديث أيضًا عن استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، لا صحة له”.

واعتبر أن “هذا النوع من الأخبار يصب في مصلحة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، الذي لا يهدف فقط إلى فرض العقوبات، واستهداف سبل العيش واقتصاد البلد، بل بث اليأس وفقدان الأمل في نفوس الإيرانيين”، على حد قوله.

وكانت تقارير إعلامية تداولت الخميس أنباء عن “استعداد الحكومة الإيرانية إعلان انسحابها من الاتفاق النووي المبرم عام 2014 مع القوى العظمى، بسبب عدم التزام الدول الأوروبية بوعودها التي قطعتها بإطلاق الآلية المالية لمواصلة التجارة مع إيران بعيدًا عن العقوبات الأمريكية التي تم فرضها مطلع نوفمبر الماضي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع