رئيس كوريا الجنوبية: القمة الثانية بين ترامب وكيم ”وشيكة“

رئيس كوريا الجنوبية: القمة الثانية بين ترامب وكيم ”وشيكة“

المصدر: أ ف ب

أعلن رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، الخميس، أن القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، ”وشيكة“.

وقال ”مون جاي“ للصحافيين، إن ”الزيارة التي قام بها الزعيم الكوري الشمالي إلى بكين هذا الأسبوع، مؤشر على أن القمة الثانية بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب وشيكة“.

وأضاف: ”أعتقد أن زيارة الزعيم كيم جونغ إلى الصين سيكون لها تأثير إيجابي للغاية على نجاح القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة“.

من جانب آخر، شدد ”مون جاي“ على أن كوريا الشمالية ”بحاجة لاتخاذ خطوات شجاعة وعملية باتجاه نزع سلاحها النووي للخروج من الطريق المسدود الذي بلغته المفاوضات بين بيونغ يانغ وواشنطن حول هذا الملف“.

وقال: يتعين على بيونغ يانغ أن تتخذ مزيدًا من الخطوات الشجاعة والعملية باتجاه نزع السلاح النووي“.

وأضاف: ”تجب بلورة إجراءات مقابلة لتسهيل جهود كوريا الشمالية لنزع السلاح النووي“، مشيرًا إلى أنه ”يمكن للولايات المتحدة على سبيل المثال أن توافق على نظام سلام وعلى إعلان ينهي رسميًا الحرب الكورية“.

وكان كيم قال خلال زيارته الأخيرة إلى الصين إن بلاده ”ستبذل جهودًا خلال القمة الثانية المرتقبة بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتحقيق نتائج تلقى ترحيب المجتمع الدولي“، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الصينية الجديدة (شينخوا).

وأضاف أن كوريا الشمالية ”ستواصل التمسك بنزع السلاح النووي وحل قضية شبه الجزيرة الكورية من خلال الحوار والتشاور“.

وأشار إلى أن ”الشروط توفرت لاستئناف المشاريع الاقتصادية بين الكوريتين“، متعهدًا من جهة ثانية بالسعي لحل مسألة العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ ”بأسرع وقت ممكن“.

وقال مون: ”الشروط المسبقة لاستئناف الكوريتين الأنشطة في مجمع كايسونغ والسياحة في جبل كومغانغ توفرت بصورة إجمالية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com