أوغلو: تركيا والاتحاد الأوروبي يبذلان جهودًا لتبني موقف إيجابي بشأن عضويتنا بالاتحاد

أوغلو: تركيا والاتحاد الأوروبي يبذلان جهودًا لتبني موقف إيجابي بشأن عضويتنا بالاتحاد

المصدر: الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده والاتحاد الأوروبي يبذلان جهودًا متبادلة لتبني موقف إيجابي بشأن عضوية تركيا في الاتحاد.

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها تشاووش أوغلو، الأربعاء، في البرلمان التركي.

وتابع تشاووش أوغلو: ”نعمل على تعزيز العلاقات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وهناك جهود متبادلة لتبني موقف إيجابي بشأن مسيرة عضوية تركيا في الاتحاد“.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أعلن في 12 ديسمبر/ كانون الأول 1999، الاعتراف بتركيا كمرشح رسمي لعضويته الكاملة، كما توصلت الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي في 18 مارس/آذار 2016 إلى ثلاث اتفاقيات حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

وحول مسيرة المفاوضات بين القبارصة الأتراك والروم، لفت تشاووش أوغلو أن إعادة إطلاق المفاوضات في الجزيرة المقسمة لا يبدو ممكنًا؛ بسبب انتخابات البرلمان الأوروبي.

وأكّد تشاووش أوغلو، أن عدم إيجاد حل للأزمة القبرصية يعود لرفض القبارصة الروم تقاسم أي شيء مع القبارصة الأتراك، شركائهم في الجزيرة.

ومنذ العام 1974، تشهد جزيرة قبرص انقسامًا بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، ولاحقًا رفض القبارصة الروم خطة أممية العام 2004 ترمي إلى توحيد الجزيرة.

وفيما يخص عمليات التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في شرق المتوسط، صرح تشاووش أوغلو أن سفينة أخرى تركية على وشك الوصول إلى المنطقة بعد سفينة ”فاتح – 1“.

وأكد تشاووش أوغلو، أن تركيا ستبدأ عمليات التنقيب في شرق المتوسط، فور وصول السفينة الثانية إلى المنطقة.

وأردف في هذا السياق:“سنرسل السفينة الثانية القادمة إلى أطراف جزيرة قبرص، للقيام بأعمال التنقيب هناك، وسنواصل العمل على ضمان حقوق الأتراك في الجزيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة