أخبار

مسلحو "طالبان" يقتحمون مواقع أمنية في أفغانستان ويقتلون 21 شخصًا
تاريخ النشر: 07 يناير 2019 10:33 GMT
تاريخ التحديث: 07 يناير 2019 10:33 GMT

مسلحو "طالبان" يقتحمون مواقع أمنية في أفغانستان ويقتلون 21 شخصًا

أعلنت طالبان المسؤولية عن الهجمات وهي أعنف هجمات يشهدها إقليم بادغيس منذ عدة شهور.

+A -A
المصدر:  رويترز

اقتحم مسلحون من حركة طالبان مواقع أمنية في غرب البلاد، ما أسفر عن مقتل 21 من رجال الشرطة والمقاتلين الموالين للحكومة في أحدث موجة من الهجمات التي ألقت بظلال من الشك على الخطوات الأولية نحو إجراء محادثات سلام.

وقال مسؤولون إقليميون يوم الإثنين إن طالبان هاجمت نقاط تفتيش في جزأين مختلفين من إقليم بادغيس الواقع على الحدود مع تركمانستان في وقت متأخر أمس الأحد.

وذكر عبد العزيز بيك رئيس المجلس الإقليمي لبادغيس أن 14 شرطيًا و7 من أفراد ميليشيات موالية للحكومة قتلوا في حين أصيب 9 آخرون.

وقال جمشيد شهابي المتحدث باسم حاكم الإقليم، إن أكثر من 15 من مقاتلي طالبان قتلوا وأصيب 10 في الاشتباكات.

وأعلنت طالبان المسؤولية عن الهجمات، وهي أعنف هجمات يشهدها بادغيس منذ عدة شهور.

وذكر قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان في بيان، أنهم قتلوا 34 من قوات الأمن ومقاتلين موالين للحكومة، واستولوا على الكثير من الأسلحة والذخائر.

ومن المقرر أن يجتمع قادة من طالبان ومسؤولون أمريكيون هذا الشهر؛ لبحث انسحاب القوات الأجنبية ووقف محتمل لإطلاق النار.

واجتمع مسؤولون من الطرفين المتحاربَين 3 مرات على الأقل في الشهور القليلة الماضية، في محاولة للاتفاق على سبيل لإنهاء الحرب الدائرة منذ 17 عامًا. لكن الجانبين يواصلان هجماتهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك