تقرير أمريكي: واشنطن بحاجة لحلفائها ولا تستطيع مواجهة روسيا والصين بمفردها – إرم نيوز‬‎

تقرير أمريكي: واشنطن بحاجة لحلفائها ولا تستطيع مواجهة روسيا والصين بمفردها

تقرير أمريكي: واشنطن بحاجة لحلفائها ولا تستطيع مواجهة روسيا والصين بمفردها

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

نصح مركز أبحاث أمريكي، واشنطن بأن تتجنب إثارة خلافات مع حلفائها في أوروبا ومناطق أخرى، مؤكدا أن الولايات المتحدة وحدها لا تستطيع مواجهة روسيا والصين اللتين وصفهما بأنهما ”العدو الحقيقي“.

ورأى ”مجلس الأطلسي“، أن الولايات المتحدة وحلفاءها لا يزالون متحدين تجاه ما أسماه بـ“النوايا العدوانية“ لروسيا والصين، على الرغم من الخلافات التجارية، وتباين وجهات النظر في بعض القضايا، على حد تعبيره.

وقال المركز في تقرير نشره أمس، ”إن التوتر الحاصل بين واشنطن وحلفائها في أوروبا وآسيا وكندا حقيقي، ويشمل قضايا تجارية وغيرها، لكنه لا ينبغي أن يطغى على الاتفاق الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وجميع أصدقائها، والذي يعتبر أن هناك تحديًا كبيرًا واحدًا، تجب مواجهته من قبل الجميع، وهو الصراع بين العالم الحر والدول الاستبدادية الرأسمالية الفاسدة“.

وأضاف التقرير، ”أن قبول فكرة أن روسيا والصين تمثلان التحدي الجيوسياسي الرئيسي في القرن الواحد والعشرين تؤدي إلى نتيجة واحدة، وهي أنه من أجل مواجهة هذا التحدي يجب على واشنطن وجميع حلفائها العمل سوية، لأنه على الرغم من القوة البلاغية لشعار (أمريكا أولاً)، إلا أن الولايات المتحدة لن تستطيع مواجهة روسيا والصين وحدها“.

ولفت التقرير إلى ”خطورة الخطوات التي تقوم بها روسيا والصين والتي تتمثل في إجراء مفاوضات ثنائية مع جيرانهما باستخدام قوتهما ونفوذهما من أجل الحصول على تنازلات، وإبرام صفقات تجارية لصالحهما أو إعادة ترسيم الحدود“.

وتابع ”مجلس الأطلسي“ في تقريره، ”الحقيقة أن الولايات المتحدة يمكن أن تواجه هذه الممارسات والتحديات فقط من خلال تعاونها مع شركائها، والواقع أن الحلفاء يدركون هذا الأمر لأنه على الرغم من الخلافات التي نسمع عنها، إلا أن واشنطن وحلفاءها، لا يزالون يتكلمون بصوت واحد.“

وانتقد التقرير سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إقامة حواجز تجارية، واصفًا إياها بـ“التكتيكات التجارية قصيرة النظر“، مشيرًا إلى أنها ”دفعت بكندا وأوروبا إلى التحالف مع روسيا والصين في منظمة التجارة العالمية“.

وختم قائلاً:“نأمل بأن تشكل الرؤية المشتركة واستمرار الممارسات العدائية لروسيا والصين حافزًا لواشنطن بأن تحصر إجراءاتها التجارية ضد أعدائها، وليس ضد حلفائها، بعد أن تدرك أن الخلافات غير الضرورية يمكن أن تعزز موقف الخصوم بشكل كبير.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com