رئيس الأركان الإسرائيلي: اتخاذ إجراءات قاسية في الضفة سيؤدي لنتائج عكسية‎ – إرم نيوز‬‎

رئيس الأركان الإسرائيلي: اتخاذ إجراءات قاسية في الضفة سيؤدي لنتائج عكسية‎

رئيس الأركان الإسرائيلي: اتخاذ إجراءات قاسية في الضفة سيؤدي لنتائج عكسية‎

المصدر: الأناضول

قال رئيس الأركان الإسرائيلي جادي آيزنكوت، اليوم الأحد، إنّ الدعوات لاتخاذ إجراءات قاسية ضد الفلسطينيين في الضفة لن تخدم مهمّة الجيش في توفير الأمن.

ونقلت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، عن آيزنكوت قوله خلال مشاركته في مؤتمر سنوي حول ”الجيش والمجتمع الإسرائيلي“ ينظمه ”مركز هرتسيليا متعدد التخصصات“، إنّ ”هناك من يظن أن استخدام القوة المفرطة ضد الإرهاب سيقضي عليه“.

واستدرك بالقول: ”هذا الأسلوب خاطئ ويأتي على حساب المهنية.. وأنا أؤمن بأسلوب عسكري متدرج يأخذ بعين الاعتبار المصالح الإسرائيلية“.

وانتقد رئيس الأركان من يهاجم الجيش الإسرائيلي ويشكك بقدرته على الردع، قائلًا ”هذا مصطلح مضلل، فالردع لا يبنى ولا ينهار في يوم.. والقدرات الاستخبارية والجوية التي يراها الأعداء والتي تستخدم ضد إيران وحزب الله وغزة هي التي تجعل الأعداء يمتنعون عن القيام بأي أعمل ضدنا“.

وتأتي تصريحات آيزنكوت ردًّا على مسؤولين ووزراء إسرائيليين، دعوا إلى إطلاق يد الجيش الإسرائيلي للعمل في الضفة واجتياح المدن الفلسطينية وفرض حصار تام عليها في أعقاب سلسلة عمليات نفذها فلسطينيون خلال الشهرين الماضيين قتل فيها عدد من الجنود والمستوطنين.

وفيما يخص غزة وتسلح حركة ”حماس“، أشار آيزنكوت إلى أنه ”لا يعرف أيّ طريقة لمنع تطوير الحركة لأسلحة تقليدية، لكن إسرائيل تعمل بجهد لمنع وصول أسلحة متطورة لها، بما في ذلك ضرب العديد من المواقع والأهداف في القطاع“.

وعن تجنب اللجوء للقوة القصوى ضد ”حماس“، قال رئيس الأركان الإسرائيلي، إنّ المصلحة ”تقتضي استخدام القوة الكافية التي تمنع تدهور الأوضاع“.

وكان من المفترض أن يتقاعد ايزنكوت في الأول من شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، لكن تم تمديد ولايته لمدة أسبوعين من أجل تمكين اللواء افيف كوخافي الذي صادقت الحكومة الإسرائيلية رسميًّا على تعيينه الشهر الماضي من الاستعداد لتولي المنصب في الـ 15 من كانون الثاني/ يناير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com