روحاني ”يفقد صبره“ ويهدّد برفع الأسعار 20% إذا لم تُوقع اتفاقية ”FATF“

روحاني ”يفقد صبره“ ويهدّد برفع الأسعار 20% إذا لم تُوقع اتفاقية ”FATF“

المصدر: إرم نيوز

هاجم الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، خصومه من التيار المتشدد الذي يعارضون انضمام إيران إلى مجموعة العمل المالي المعروفة بـ“FATF“، والتي تنص بنودها على مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقال في كلمة بثها التلفزيون الرسمي، صباح اليوم، خلال اجتماعه مع كادر وزارة النقل والطرق الإيرانية، ”إذا تجنبنا الانضمام إلى مجموعة العمل المالي (FATF) والعمل مع البنوك الأجنبية، فإننا نتوقع رفع الأسعار 20٪ في بلادنا“.

وأشار روحاني إلى تصريح منافسه السابق في الانتخابات الرئاسية إبراهيم رئيسي، الذي اعتبر انضمام إيران إلى اتفاقية (FATF) يشكل خطرًا على الإسلام، واصفًا إياه بـ“الجاهل ولا يفهم من الإسلام شيئًا“.

وتساءل ”هل يمكن اليوم ألا نتعامل مع البنوك الأجنبية؟، وأردف قائلًا:“وإن البعض يصنعون دعاية ضد هذه القضية، ويدّعون أن التوقيع على هذه الاتفاقية يؤدي إلى إضعاف الإسلام، هم بالواقع لا يفهمون شيئًا عن الإسلام“.

وأجرى مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان)، يوم الأربعاء الماضي، تعديلات على قانون مجموعة العمل المالي الدولي (FATF) التي تنص بنودها على مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وتأمل حكومة الرئيس حسن روحاني أن يسمح التشريع، بعد إقراره، لإيران بالانضمام إلى اتفاقية دولية ضد تمويل الإرهاب والامتثال للتدابير المتخذة ضد غسيل الأموال التي وضعتها فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية.

وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر، قالت ”مجموعة العمل المالي“ ومقرها باريس إن لدى إيران مهلة حتى شهر فبراير/ شباط من عام 2019، لإكمال الإصلاحات التي من شأنها أن تجعلها تتماشى مع المعايير العالمية أو تواجه عواقب.

وفي ذات الحديث أشار الرئيس الإيراني إلى أهمية السكك الحديدية بين إيران والعراق، معتبرًا أن ربط مدينتي خرمشهر جنوب ايران بمحافظة البصرة جنوب العراق بسكك الحديد ”مهم لنا“، منوهًا إلى أن ”إيران ستعمل على تنفيذ المشروع والانتهاء منه نهاية العام القادم“.

وأكد أهمية تطوير النقل بالسكك الحديدية باعتباره أولوية بالنسبة لسلامة الناس وراحتهم، لافتًا إلى أنه ”تم بناء حوالي 20٪ من سكك حديد البلاد في هذه الحكومة“.

وفي إشارة إلى الدور الهام لميناء شابهار جنوب شرق إيران، بين روحاني ”يربط هذا الميناء أفريقيا وآسيا بآسيا الوسطى والقوقاز وروسيا وأوروبا، وينقل نسبة كبيرة من البضائع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة