الكشف عن تعرض رئيس الغابون لسكتة دماغية ‎

الكشف عن تعرض رئيس الغابون لسكتة دماغية ‎

المصدر: أ ف ب

كشف نائب رئيس الغابون، اليوم الأحد، أن زعيم البلاد، علي بونغو أونديمبا مصاب بجلطة في الدماغ، في أول إعلان رسمي عن تفاصيل مرض رئيس البلد الصغير الواقع في غرب أفريقيا.

ويتواجد أونديمبا (59 عامًا) خارج بلاده منذ توعكه قبل شهرين حين غادر مستشفى في الرباط مطلع الشهر الحالي بعد إدخاله في 29 تشرين الثاني/نوفمبر قادمًا من الرياض، حيث كان في المستشفى إثر إصابته بـ“وعكة صحية“ نهاية تشرين الأول/أكتوبر الفائت، ويمضي حاليًا فترة نقاهة  في المغرب.

وأصيب بونغو بوعكة صحية أثناء حضوره منتدى اقتصاديًا في السعودية في 14 تشرين الأول/أكتوبر الفائت، وغذّى انعدام المعلومات الدقيقة حول وضعه الصحي الشائعات أنه أصيب بالشلل أو حتى توفي.

وكان نائب الرئيس ضمن وفد من مسؤولين كبار زاروا بونغو الثلاثاء في الرباط.

ولم يتحدث الناطق باسم الرئاسة الغابونية إيك نغوني عن صحة الرئيس سوى مرتين طيلة شهر كامل.

ففي 28 تشرين الأول/أكتوبر أعلن نغوني أن الرئيس أُدخل مستشفى في السعودية إثر إصابته بـ“وعكة صحية“ بسبب ”إجهاد حاد“ بعد ”نشاط مكثف“ في الأشهر الأخيرة.

وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر قال إنّ بونغو ”بصدد استعادة كامل قدراته البدنية“، بعد ”نزيف برر خضوعه لعناية طبية-جراحية“ ما يعني بشكل ضمني أن حالته كانت صعبة.

ولم تكشف الرئاسة في أي وقت من الأوقات عما يعانيه الرئيس، بينما تحدثت مصادر غير رسمية عن تعرضه لجلطة دماغية.

وتولى بونغو رئاسة الدولة الأفريقية الغنية بالنفط في 2009 بعد رحيل والده عمر بونغو الذي حكم البلاد منذ 1967.

وفي 2016، أُعيد انتخاب علي بونغو رئيسًا في انتخابات فاز فيها بفارق ضئيل وأثارت جدلًا واسعًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com