خبير المعلوماتية في البيت الأبيض يقع في فخ مستخدم مناوئ لترامب

خبير المعلوماتية في البيت الأبيض يقع في فخ مستخدم مناوئ لترامب

المصدر: ا ف ب

أثار رودي جولياني، محامي الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب، ومستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن المعلوماتي، اليوم الخميس، موجة سخرية عبر الإنترنت؛ بسبب خطأ مطبعي في صياغة تغريدة استغله أحد مستخدمي “تويتر” لتوجيه رسائل مناوئة لدونالد ترامب.

وخلال الأسبوع الماضي، كتب رودي جولياني تغريدة انتقد فيها التحقيق القضائي في شأن مستشارين سابقين للرئيس دونالد ترامب، لكنه نسي ترك مساحة بعد النقطة بين عبارتي “جي 20″ و”إن”.

وتعرفت أنظمة الذكاء الاصطناعي في “تويتر” على هذه العبارة المتصلة على أنها موقع إلكتروني هندي (“.إن” هو الرمز الإلكتروني للمواقع المنشأة في الهند)، وقامت تلقائيًا بتسطير العبارة كرابط يحيل المستخدمين إلى الصفحة.

واغتنم جايسون فيلاسكيز وهو متخصص في إنشاء المواقع الإلكترونية مقيم في مدينة أتلانتا، الفرصة ليشتري الحق في استخدام النطاق الإلكتروني للرابط الموجود في التغريدة، والذي لم يكن مسجلًا باسم أحد، وهو دفع مبلغ خمسة دولارات لتسجيل اسم النطاق باسمه وترك رسالة على الصفحة الرئيسية للموقع تظهر كلما نقر أي من قراء التغريدة على الرابط وجاء فيها “دونالد ج. ترامب خائن للأمة”.

وأثار هذا الأمر سخط جولياني الذي علق قائلًا: “تويتر سمح لأناس بالاستيلاء على نصي مع رسالة مقززة ضد الرئيس. لا تحاولوا إقناعي بأن هذا الأمر ليس من صنيعة مندسين معارضين لترامب”.

غير أن تعليقه أثار موجة سخرية عبر “تويتر”، إذ توقف مستخدمون كثر للإنترنت عند ما اعتبروه جهلًا لدى جولياني الذي يدير شركة للاستشارات في مجال أمن المعلوماتية واستعان البيت الأبيض بخدماته في هذا المجال العام الماضي.

وعلق المستشار الديمقراطي براد ريزن ساخرًا: “مستشار ترامب لأمن المعلوماتية لا يفقه بطريقة عمل موقع تويتر”.

وكتبت “نيويورك تايمز” من ناحيتها: “رودي جولياني يتهم (تويتر) بقرصنة رسالته.. لكنه في الواقع هو المسؤول عن الخطأ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع