وثيقة: المخابرات الأمريكية استخدمت ”مصل الحقيقة“ الدموي مع معتقلي 11 سبتمبر

وثيقة: المخابرات الأمريكية استخدمت ”مصل الحقيقة“ الدموي مع معتقلي 11 سبتمبر

المصدر: إرم نيوز

أظهرت وثيقة سرية للمخابرات الأمريكية، جرى إتاحتها أمس الثلاثاء، أن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) كانت استخدمت مع معتقلي عملية الحادي عشر من سبتمبر 2001 مصلًا دمويًا برغبة أن يجعل المتهمين يعترفون بما فعلوه دون معاندة.

وقالت شبكة ”سي أن أن“ إن الوثيقة، المكونة من 90 صفحة، تكشف عن وجود ”برنامج للعلاج“ يتضمن استخدامات طبية في عمليات التحقيق بالجرائم.

مصل الحقيقة

وأضافت أن العقار الذي وضعته المخابرات الأمريكية قيد التجربة في التحقيقات مع معتقلي 11 سبتمبر، يسمى ”فيرسد“ ويوصف بأنه ”مصل الحقيقة“. لكن المخابرات الأمريكية، كما يقول التقرير، طلبت من أطبائها أن يجتهدوا في توصيفات العقار ليبدو شرعيًا وقانونيًا.

وبحسب ما أوردته ”سي أن أن“ فإن المخابرات الأمريكية وجدت في ”مصل الحقيقية“ ما يستحق التجريب، لكنها اعتمدت في النهاية ألّا تطلب من المراجع القانونية في الدولة ترخيص استخدامه، وذلك اعتمادًا على مقارنات فنية مع العقاقير التي كانت تستخدمها المخابرات السوفيتية والروسية في التحقيق مع المشتبهين، ومدى تأثير هذه العقاقير على الصحة العقلية والتوازن البدني لمن يُجبرون على استخدامه.

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن الكشف عن ”مصل الحقيقة“ يعزّز السجل الطويل لمديرة المخابرات الحالية، جينا هسبل، الموصوفة بأنها طالما استخدمت وسائل التعذيب المختلفة في التحقيق مع المشتبهين بالإجرام، ومنهم معتقلو 11 سبتمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com