روسيا تفرض قيدًا جديدًا على إسرائيل بشأن هجماتها في سوريا – إرم نيوز‬‎

روسيا تفرض قيدًا جديدًا على إسرائيل بشأن هجماتها في سوريا

روسيا تفرض قيدًا جديدًا على إسرائيل بشأن هجماتها في سوريا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

وضعت موسكو قيدًا جديدًا أمام سلاح الجو الإسرائيلي، بشأن عملياته العسكرية في سوريا.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، الأربعاء، أن ”القيد الجديد يتعلق بطلب روسي بتغيير آلية التنسيق العسكري بشأن سوريا“، وهو التنسيق المعمول به منذ التدخل العسكري الروسي هناك أواخر أيلول/ سبتمبر 2015“.

وأوضحت القناة الإسرائيلية السابعة وموقع شركة الأخبار الإسرائيلية، أن ”روسيا طالبت إسرائيل بزيادة الفترة الزمنية التي ترسل فيها إسرائيل للقوات الروسية في سوريا، عبر الخط الساخن، إنذارًا بشأن عزمها شن هجوم داخل الأراضي السورية“.

وأشارت تقارير عبرية إلى أن ”من شأن القيد الروسي الجديد أن يفاقم حدة الأزمة بين الجانبين“ والتي نجمت عن إسقاط طائرة التجسس الروسية ”إليوشن إل-20“ قبالة سواحل اللاذقية، في أيلول/ سبتمبر الماضي، واتهام موسكو لإسرائيل بالتسبب في الواقعة عن عمد.

وتقول إسرائيل إنها أبلغت القوات الروسية في سوريا بأنها بصدد شن هجوم ضد أهداف إيرانية بمدينة اللاذقية السورية، وأن الروس كانوا على علم بالهجوم.

لكن في المقابل تقول مصادر روسية إن ”دقيقة واحدة فقط فصلت بين الهجوم الإسرائيلي وبين تفعيل آلية التنسيق، ما يعني أن الطائرة الروسية المنكوبة لم تكد تبلغ بالهجوم المباغت، هذا بخلاف استغلالها من قبل المقاتلات الإسرائيلية غطاء للاحتماء من الدفاعات السورية“.

ويدل توقف الغارات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية أو غيرها في سوريا، على تأثر سلاح الجو الإسرائيلي بنصب نظم الدفاع الجوي الروسية المتطورة من طراز ”إس-300“ وإذعان إسرائيل للضغوط السياسية الروسية والتي أعقبت الواقعة.

وطبقًا للتقارير، ”سيكون على إسرائيل، وبناء على الطلب الروسي الصريح، إبلاغ القوات الروسية قبل أي هجوم مرتقب بفترة كافية، عبر الخط الساخن بين الجانبين، فيما تنظر مصادر إسرائيلية عسكرية إلى هذا الطلب على أنه إشكالي للغاية، وسيعني تعريض المقاتلات الإسرائيلية للخطر، حيث سيفقد سلاح الجو عنصر المفاجأة لو تخطى زمن الإنذار دقائق معدودة، في وقت يبدو أن الروس يطالبون بفترة قد تتخطى ذلك بكثير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com