هروب مسؤول إيراني متشدد إلى أستراليا بعد اختلاسه مليار دولار

هروب مسؤول إيراني متشدد إلى أستراليا بعد اختلاسه مليار دولار

المصدر: إرم نيوز

قالت مصادر إيرانية، اليوم السبت، إن السياسي الأصولي المتشدد البارز محمد باقر قاليباف، فرّ من البلاد إلى أستراليا بعد تقارير عن اختلاسه مليار دولار، وتحويلها إلى نجله إسحاق قاليباف للاستثمار في مدينة “ملبورن”.

ونقل موقع “آمد نيوز” المعارض عن مصادر أمنية، اليوم، أن “محمد باقر قاليباف عمدة طهران السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية التي جرت في أيار/ مايو 2017، فرّ من البلاد مساء الجمعة إلى أستراليا بعد كشف فضيحة مالية تورط بها مع نجله إسحاق قاليباف”.

وأوضحت المصادر أنه “بعد شكوى تقدمت بها مجموعة من أعضاء بلدية العاصمة طهران والتي تحمل وثائق تؤكد اختلاس مليار دولار في زمن تولي محمد باقر قاليباف منصب عمدة طهران منذ 2005 وحتى آب/ أغسطس2017”.

ويوم أمس الجمعة، كشف الموقع معلومات عن حجم الثروة التي هرّبها قاليباف ونجله إلى أستراليا لغرض الاستثمار هناك، مضيفًا، نقلًا عن مصادر إيرانية، أن “إسحاق قاليباف اشترى بهذه الأموال المهربة العديد من المحال التجارية في أشهر شارع بمدينة ملبورن (Plaza Vogue)”.

وأضافت المصادر أنه “اشترى أيضًا منزلًا في أحد الطوابق العليا من برج لاكجري في وسط شارع Chapel ST بمدينة ملبورن”، مشيرًا إلى أن “تكلفة المنزل بلغت 100 مليون دولار ومساحته حوالي 800 متر بالمنطقة التي تسكنها أغلبية يهودية”.

وتابعت أن “إسحاق قاليباف، بالإضافة إلى استثمار مليار دولار في أستراليا، قام بشراء العديد من العقارات ومحطات الوقود، فضلًا عن احتكار استيراد اللحوم الأسترالية إلى إيران بالتنسيق مع والده محمد باقر قاليباف، واستيراد عشرات الأطنان من اللحوم شهريًا إلى إيران، مع منح إسحاق قاليباف نحو أربعة دولارات مقابل كل كيلوغرام واحد من اللحوم المصدرة إلى إيران”.

ومحمد باقر قاليباف، هو سياسي أصولي إيراني، شغل مناصب مختلفة وهو الآن عضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام، كما أنه كان قائدًا برتبة جنرال في الحرس الثوري، وشغل منصب قائد مقر خاتم الأنبياء للإعمار في فترة 1994-1997 وقائد سلاح الجو في الحرس الثوري من 1997 إلى 2000 ورئيس الشرطة الإيرانية في الفترة من 2000 إلى 2005.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع