بسبب الأزمة الاقتصادية.. حوزة قم الإيرانية تبحث عن مصادر مالية جديدة

بسبب الأزمة الاقتصادية.. حوزة قم الإيرانية تبحث عن مصادر مالية جديدة

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

كشف مسؤول بارز بالحوزة العلمية في مدينة قُم الإيرانية، أن الحوزة تبحث عن مصادر مالية جديدة؛ لتأمين نفقاتها في ظل ما تشهده البلاد من أزمات اقتصادية.

وأوضح مدير الحوزات العلمية في قم علي رضا أعرافي، خلال جلسة لأساتذة الحوزة، أن الحوزة باتت تواجه مشكلات مالية، مؤكدًا أن القائمين على إدارة الحوزة بدأوا بالبحث عن مصادر مالية ثابتة. بحسب تقرير لموقع ”إيران واير“.

وكشف أعرافي عن إعداد برنامج لمدة خمس سنوات للحوزة في هذا الصدد، ورغم أنه لم يشر إلى مزيد من التفاصيل حول البرنامج، بيد أنه أعلن أن هذا البرنامج جاء وفقًا لإرشادات المرشد علي خامنئي وعدد من مراجع التقليد الشيعية.

وبحسب مراقبين، تأتي خطوة الحوزة العلمية للبحث عن مصادر مالية جديدة في ظل ما تشهده إيران من أزمات اقتصادية، فضلًا عن رفض الحوزة للموازنة المخصصة لها من قبل الحكومة الإيرانية في عام 2018.

وفي بداية العام الجاري طرحت الحكومة الإيرانية موازنة الحوزات العلمية في قم، بقيمة وصلت لما يقرب من مليار و870 تومانًا، فيما رأت الحوزة أن هذا المبلغ لا يكفي لسد حاجات ونفقات النشاط العلمي للحوزة.

وكانت قضية تلقي الحوزة الشيعية لمساعدات مالية من الحكومة محل جدال وخلاف دائم في إيران، في ظل ما يُثار حول مصير هذه الأموال بعيدًا عن النشاط العلمي للحوزة.

ويرى محللون أن الحوزة الشيعية في إيران تعمل على اتخاذ منحى مغاير إلى حد ما من سياسة النظام؛ سواء على المستويين الاقتصادي والثقافي، لا سيما بعد تأكيد تقارير على تغلغل أفكار علمانية وأكثر تحررًا بين شباب وطلبة الحوزة.

وتشهد العلاقة بين الحوزة الشيعية في قم والحكومة في طهران، توترًا ملحوظًا في الفترة الأخيرة، إذ زادت حدته بعد مهاجمة عدد من طلبة الحوزة حكومة الرئيس ”حسن روحاني“؛ بسبب فشلها في حل الأزمات الاقتصادية، وإطلاق شعارات مضادة لروحاني، عدها محللون تهديدات لشخص روحاني ذاته.

فقد كان من بين شعارات طلبة الحوزة المحتجين ضد روحاني: ”يا من المفاوضات شعارك، مسبح فرح في انتظارك“، إذ رأى محللون أن المقصود من هذا الشعار هو تهديد روحاني بمصير الرئيس الإيراني الأسبق المتوفى ”هاشمي رفسنجاني“، الذي وافته المنية في ظروف غامضة –بحسب شهادات أبنائه والمقربين منه- في مسبح بأحد منازله بالعاصمة طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com