جامعة إيرانية أسسها رفسنجاني قبل موته تطرد بناته

جامعة إيرانية أسسها رفسنجاني قبل موته تطرد بناته

المصدر: إرم نيوز

فصلت إدارة جامعة آزاد الإسلامية (الحرة) في إيران، ابنتي رئيس تشخيص مصلحة النظام في إيران الراحل هاشمي رفسنجاني، من الجامعة، وفقًا لما أعلنته الناشطة الإصلاحية فائزة رفسنجاني إحدى الفتاتين.

وقالت فائزة في مقابلة مع صحيفة ”آرمان“ الإصلاحية، اليوم الأحد، ”جامعة الحرة الإسلامية التي أسسها والدي هاشمي رفسنجاني فصلتني مع شقيقتي فاطمة من الجامعة“، مضيفة ”أن مسؤول الوحدة الجامعية التي كنت أقوم بالتدريس فيها مع شقيقتي فاطمة أبلغونا بعد الحاجة لتواجدهم ضمن الطاقم التدريسي“.

ورجحت فائزة رفسنجاني أن يكون مسؤول القسم الذي ينتمي لنقابة الطلاب الجامعيين الباسيج (قوات التعبئة) التابعة للحرس الثوري هو وراء عملية طردنا من التدريس بالجامعة الحرة الإسلامية“، مشيرة إلى أنها طالبت بكتاب رسمي ينهي تدريسها بالجامعة مع شقيقتها لكن إدارة الجامعة رفضت ذلك.

ومنذ وفاة آية الله هاشمي رفسنجاني في مطلع 2017، الذي أسس هذه الجامعة في آب/أغسطس 1982 تحت شعار ”الطموح الإيراني للعالمية“، أمر المرشد علي خامنئي، في الـ19 من يناير/ كانون الثاني العام الماضي، بتعيين مستشاره للشؤون الدولية ”علي أكبر ولايتي“ لرئاسة الجامعة.

وعلى صعيد التعليم العالي الإنساني مقارنة بالجامعات الحكومية، هي ثالث أكبر جامعة من حيث عدد الطلاب في العالم، وفي عام 2012 – 2013 صنفت الجامعة ثاني أفضل جامعة في إيران بعد جامعة طهران.

ومنذ وفاة رفسنجاني هيمن التيار المتشدد على الجامعة، وقام بطرد نحو 200 من المدراء ومساعديهم فضلًا عن عدد من الصحافيين والمراسلين وأساتذة في الجامعة الإسلامية الحرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com