إيران تعلن مقتل الرجل الثاني بجماعة جيش العدل المعارضة

إيران تعلن مقتل الرجل الثاني بجماعة جيش العدل المعارضة

المصدر: إرم نيوز

أعلن قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني، العميد محمد باكبور، الجمعة، أنّ قواته تمكنت من تصفية الرجل الثاني في تنظيم جيش العدل البلوشي المعارض، خلال المواجهات التي جرت، اليوم، قرب الحدود مع باكستان.

وقال العميد باكبور، في تصريحات صحفية: إنّ ”مقاتلي قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري تمكنوا من تحديد هوية القتلى من عناصر جيش العدل، الذين لقوا حتفهم خلال مواجهات جرت، صباح الجمعة، في مدينة سراوان التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان“.

وأضاف أنّ من بين القتلى المدعو ”ملا هاشم نكري الرجل الثاني في تنظيم جيش العدل“، مضيفًا أنّه ”خطط ونفذ العديد من العمليات العسكرية ضد القوات الإيرانية، كان آخرها العملية التي نفذتها جماعة جيش العدل في أبريل 2017، وأدت إلى مقتل 15 عنصرًا من قوات حرس الحدود الإيرانية، وإصابة 4 آخرين بجروح، وأسر أحد الجنود الإيرانيين ونقله إلى باكستان“.

وشدد القائد بالحرس الثوري الإيراني على أنّ ”ملا هاشم نكري“ يعد المسؤول عن العديد من العمليات العسكرية التي نفذت على الحدود الجنوبية الشرقية للبلاد، في مقاطعة سيستان وبلوشستان.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن، في وقت سابق من اليوم، أنّه تمكن من قتل أربعة عناصر من جماعة جيش العدل وإصابة اثنين آخرين بجروح، فيما لاذ آخرون بالفرار باتجاه الأراضي الباكستانية، خلال مواجهات دارت قرب مدينة ”سراوان“ الحدودية.

وأعدمت طهران زعيم جيش العدل ”عبد الرؤوف ريغي“، 20 تموز/يونيو 2010، بعد أن ألقي القبض عليه في شباط/فبراير من نفس العام؛ لتورطه في عدد من العمليات العسكرية في محافظة سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السنية.

ويعد إقليم سيستان وبلوشستان، ذو الأغلبية السنية، مسرحًا للاشتباكات بين قوات الحرس الثوري الإيراني ومسلحي جماعة جيش العدل المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وتقول حركة جيش العدل إنّها ”تقاتل القوات الإيرانية لاستعادة حقوق أهل السنة في البلد، وتتهم السلطات الإيرانية بممارسة مخططات طائفية في الإقليم وباقي المناطق التي يقطنها السنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة