7 أغسطس

أمريكا تدرس وجودًا عسكريًا دائمًا في بولندا

أمريكا تدرس وجودًا عسكريًا دائمًا ف...

طلبت بولندا مرارًا وجودًا عسكريًا دائمًا على أراضيها للتصدي لروسيا وعرضت زهاء ملياري دولار لتمويل قاعدة عسكرية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تدرس طلبًا من بولندا بأن يكون الوجود العسكري الأمريكي على أراضيها دائمًا وأقرّ بأنه يشترك مع بولندا في مخاوفها من عدوان روسي محتمل.

وطلبت بولندا مرارًا وجودًا عسكريًا دائمًا على أراضيها للتصدي لروسيا، وعرضت زهاء ملياري دولار لتمويل مثل هذه القاعدة.

وترسل الولايات المتحدة في الوقت الراهن قوات بشكل دوري مؤقت لبولندا، لكن نشر قوات هناك بشكل دائم سيكون باهظًا لأن التكاليف ستتضمن مساكن للأسر ومدارس ومستشفيات.

وعبرت روسيا عن قلقها في مايو/ أيار من تقارير بشأن طلب بولندا، وقالت إن توسع حلف شمال الأطلسي نحو حدود روسيا يقوض الاستقرار في أوروبا.

وناشد الرئيس البولندي أندريه دودا ترامب مباشرة بإقامة قاعدة أمريكية دائمة، وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك إنه سيطلق على القاعدة اسم ”فورت ترامب“ وإنها ستكون حصنًا مما وصفه بأنه خطر من موسكو.

وقال ترامب إنه يشترك مع دودا في مخاوفه من روسيا، لكنه أشار إلى أن روسيا تحترم القوة، وأن بلاده عززت جيشها تحت قيادته.

وقال ”أنا مع الرئيس. أشعر أنه محق“.