أخبار

استطلاع: الإسرائيليون يؤيدون مفاوضات تهدئة مع حماس
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2018 12:27 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2018 12:27 GMT

استطلاع: الإسرائيليون يؤيدون مفاوضات تهدئة مع حماس

يرى 78% من المشاركين في الاستطلاع بأنه لا ينبغي على إسرائيل أن تتنازل عن مطلبها باسترجاع 4 إسرائيليين محتجزين في غزة منذ العام 2014 مقابل التهدئة.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

كشف استطلاع حديث للرأي العام الإسرائيلي، بأن أغلبية من السكان تؤيد إجراء مفاوضات مع حركة ”حماس”، تؤدي إلى اتفاق ”تهدئة“ في قطاع غزة.

واستنادًا إلى الاستطلاع الذي أجراه معهد ديمقراطية إسرائيل في جامعة تل أبيب، أكد 75% من الإسرائيليين أنهم يؤيدون هكذا مفاوضات.

وأوضح المعهد بأن التأييد لهكذا مفاوضات يصل إلى ما بين 70-81% في أوساط مؤيدي اليسار والوسط في إسرائيل، ولكنه ينخفض إلى 45% في أوساط مؤيدي اليمين الإسرائيلي.

ويرى 78% من المشاركين في الاستطلاع، بأنه لا ينبغي على إسرائيل أن تتنازل عن مطلبها باسترجاع 4 إسرائيليين محتجزين في غزة منذ العام 2014 مقابل التهدئة، فيما أظهر الاستطلاع انقسامًا في آراء الإسرائيليين بشأن أحقية الفلسطينيين في الحصول على دولة خاصة بهم.

وبحسب الاستطلاع فإن 50% من الإسرائيليين قالوا إن الفلسطينيين يستحقون دولة، في حين عارض ذلك 43% من الإسرائيليين.

وأعلن 47% من الإسرائيليين تأييدهم لاتفاق يستند إلى مبدأ ”حل الدولتين“، القاضي بإقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل بمقابل 46% عارضوا هكذا اتفاق، أما النسبة المتبقية فلم تملك رأيًا محددًا.

ويؤكد 83% من شريحة الاستطلاع بأن على الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي، قبل استئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية، لكن 89% منهم قالوا إن فرص انطلاقة إيجابية في العلاقات ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين في السنة المقبلة تبدو ضئيلة.

يذكر أن مصر والأمم المتحدة تجريان منذ أسابيع، وساطة ما بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية؛ في مسعى للتوصل إلى تهدئة في قطاع غزة، تؤدي إلى تخفيف الحصار الإسرائيلي وتنفيذ مشاريع إنسانية فيه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك