ماتيس: لا معلومات مخابراتية عن امتلاك المعارضة السورية أسلحة كيماوية

ماتيس: لا معلومات مخابراتية عن امتلاك المعارضة السورية أسلحة كيماوية

المصدر: رويترز

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إنه ”لا توجد أي معلومات مخابراتية“ عن امتلاك جماعات المعارضة في محافظة إدلب السورية لأي قدرات أسلحة كيماوية، مضيفًا أن الحقائق لا تدعم تأكيدات روسيا بهذا الخصوص.

وأكد ماتيس للصحفيين المرافقين له في رحلة إلى العاصمة الهندية نيودلهي،“لا توجد لدينا أي معلومات مخابراتية تشير إلى أن المعارضة لديها أي قدرات كيماوية“.

وتابع ”لا يمكننا رؤية أي شيء يشير إلى أن المعارضة تمتلك تلك القدرة“. مضيفًا أن ”حكومة الأسد على النقيض لها تاريخ في استخدام مثل هذه الأسلحة“.

وأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرتين بشن ضربات بقيادة الولايات المتحدة على أهداف في سوريا، ردًّا على ما وصفته واشنطن باستخدام حكومة الأسد أسلحة كيماوية ضد المدنيين.

وحذر البيت الأبيض أمس الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون ”على نحو سريع ومتناسب“ إذا استخدم الأسد الأسلحة الكيماوية مجددًا.

وردًا على سؤال عما إذا كانت هناك مؤشرات على أن الحكومة السورية تستعد لشن هجوم بالأسلحة الكيماوية في إدلب، قال ماتيس ”أعتقد أن الرد الأمثل هو أننا متأهبون تمامًا“.

وتخطط قوات الحكومة السورية لهجوم على عدة مراحل على إدلب، والمناطق المحيطة بها التي تسيطر عليها المعارضة.

وشنت طائرات روسية وسورية ضربات على معقل المعارضة في إدلب أمس الثلاثاء، قبل أيام من اجتماع لزعماء روسيا وإيران وتركيا؛ لبحث الهجوم المرتقب لقوات الجيش السوري الذي قد يؤدي لكارثة إنسانية.

وعلى مدى الأيام القليلة الماضية، نقلت وسائل إعلام روسية عن مسؤولين روس قولهم، إن لدى ”المتشددين“ خطة لشن هجوم كيماوي زائف في إدلب لتوريط الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com