ترامب یھاجم صحافیًا بارزًا ساھم في كشف فضیحة ووترغیت وإسقاط نیكسون – إرم نيوز‬‎

ترامب یھاجم صحافیًا بارزًا ساھم في كشف فضیحة ووترغیت وإسقاط نیكسون

ترامب یھاجم صحافیًا بارزًا ساھم في كشف فضیحة ووترغیت وإسقاط نیكسون

المصدر: ا ف ب

ھاجم الرئیس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، الصحافي ”كارل برنستین“ الذي ساھم مع زمیله بوب وودوارد في إسقاط الرئیس ریتشارد نیكسون، متھمًا برنستین بأنه ”یختلق“ القصص.

وقاد برنستین مع وودوارد فریق صحیفة ”واشنطن بوست“ الذي بحث في قضیة التجسس عام 1972 على مقر الحزب الدیمقراطي في مبنى ووترغيت، ثم الكشف عن علاقة تربط عملیة التجسس بالبیت الأبیض، ما أدى إلى استقالة الرئیس ریتشارد نیكسون عام 1974.

وكتب ترامب على تویتر ”الفوضوي كارل برنستین، رجل یعیش في الماضي ویفكر كمنحط أحمق، یختلق القصة وراء القصة، بات محل سخریة في كل أنحاء البلاد“.

وطال الھجوم أیضًا شبكة ”سي ان ان“ الإخباریة، التي تعتبر ھدفًا دائمًا لترامب الذي قال، إن الشبكة ”ممزقة من الداخل بسبب كشف كذبة كبیرة لھم، وھم یرفضون الاعتراف بالخطأ“.

وبرنستین شارك في تقریر لـ“سي ان ان“، أشار نقلًا عن مصادر إلى ادعاء مایكل كوھین محامي ترامب معرفة الرئیس الأمريكي مسبقًا باجتماع جرى في حزیران/ یونیو عام 2016، وكان من المتوقع أن یتشارك فیه الروس معلومات سیئة عن المرشحة الرئاسیة ھیلاري كلینتون.

ومنذ ذلك الحین والقصة محل تساؤل وتشكیك، خاصة بعد أن تراجع عنھا أحد المصادر، وھو ”لاني دیفیس“ محامي مایكل كوھین الخاص، لكن الشبكة تمسكت بالتقریر والقصة.

وردت ”سي ان ان“ على ترامب بالقول ”لا تخطئ أیھا الرئیس، (سي ان ان) لا تكذب. نحن ننشر الأخبار. وننشر أیضًا عندما یكذب أصحاب السلطة. (سي ان ان) تتمسك بتقاریرھا وصحافییھا.. قد یكون ھناك العدید من الحمقى في ھذا التقریر، لكن كارل برنستین لیس واحدًا منھم“.

ویأتي ھجوم الرئیس الأمريكي على برنستین مع ترقب صدور كتاب لبوب وودوارد، شریك كارل في فضیحة ووترغیت، عن ترامب.

ویحمل الكتاب الذي سیصدر في الـ11 من أیلول/ سبتمبر عنوان ”خوف: ترامب في البیت الأبیض“، ویكشف بحسب الناشر ”سیمون وشوستر“ تفاصیل غیر مسبوقة عن الحیاة المروعة داخل البیت الأبیض في ظل رئاسة ترامب، وكیفیة اتخاذ الأخیر لقرارات حول سیاسات داخلیة وخارجیة كبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com