أداة تلميع أردوغان بالخارج.. الإفلاس يهدد معاهد ”يونس أمره“ – إرم نيوز‬‎

أداة تلميع أردوغان بالخارج.. الإفلاس يهدد معاهد ”يونس أمره“

أداة تلميع أردوغان بالخارج..  الإفلاس يهدد معاهد ”يونس أمره“

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

كشف مدير الأخبار في شبكة ”كي آر تي“ KRT   الفضائية التركية، تشاغلار جيلارا، أن معاهد “ يونس أمره“  التي فتحتها الحكومة التركية خارج البلاد لتعليم اللغة والأدب التركي والتي يتخذها الرئيس رجب طيب أردوغان وسيلة لتلميع صورته في الخارج وصلت إلى مرحلة الإفلاس،  بحسب صحيفة ”زمان“.

وأشار جيلارا إلى أن أغلب الفروع أصبحت غير قادرة على سداد قيمة الإيجارات، وبدأ القائمون عليها الاستقطاع من تكاليف طعام العاملين، وتعليق جميع الفعاليات الثقافية، بسبب الأزمة الاقتصادية في الداخل التركي.

وقال جيلارا: ”إن البروفيسور شرف أتاش رئيس المعاهد كشف عن نفاد الميزانية السنوية المخصصة للمعاهد في الشهر الخامس من العام الجاري، ولذلك أوقفوا جميع الأنشطة التعريفية الخاصة بتركيا“.

وقال جيلارا في تغريدات على موقعه بشبكة التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”على من يقولون إن تركيا لا تواجه أزمة اقتصادية أن يقرأوا ما أكتبه هنا جيدًا“.

وكتب: ”لقد علمت آسفًا أن أغلب الفروع لمعاهد يونس أمره التي أرى أنها باب لانفتاح تركيا على الخارج، أوشكت على الإفلاس. وأن كثيرًا من المؤسسات الاستراتيجية للدولة في الخارج تعاني من الفشل والعجز“.

وتابع: ”لقد اتخذت إدارة معاهد يونس أمره قرارًا بالاستقطاع من تكاليف طعام العاملين، بسبب ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة التركية في الفترة الأخيرة، حتى أنهم طلبوا استعادة مصاريف الطعام المدفوعة مقدمًا“.

وقال: ”إضافة إلى ذلك لن تتمكن هذه الإدارات من سداد قيمة إيجار أغلب فروعها في الخارج حتى عام 2019، وهذه أكبر مؤشرات الأزمة الاقتصادية، كما تم تعليق الأنشطة الثقافية في فروعها“.

وأكد أتاش على أن الميزانية السنوية للمعاهد نضبت تمامًا اعتبارًا من الشهر الخامس من العام الحالي، فيما أفاد عدد من نواب البرلمان أنهم سيقدمون مذكرات استجواب حول الموضوع.

يذكر أن قرارًا سبق وصدر مستهل العام الحالي من أنقرة بتقليص عدد العاملين بمعهد يونس في القاهرة إلى النصف ضبطًا للنفقات، إلا أنه أُرجئ لينفذ مع بداية 2019.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com