بعد اتهامهم بقتل رفسنجاني.. نائب إيراني: متشددو قم وراء الاعتداء على سفارتي السعودية وبريطانيا – إرم نيوز‬‎

بعد اتهامهم بقتل رفسنجاني.. نائب إيراني: متشددو قم وراء الاعتداء على سفارتي السعودية وبريطانيا

بعد اتهامهم بقتل رفسنجاني.. نائب إيراني: متشددو قم وراء الاعتداء على سفارتي السعودية وبريطانيا

المصدر: إرم نيوز

اتهم عضو البرلمان الإيراني عن التيار الإصلاحي النائب غلام رضا حيدري، رجال الدين المتشددين في مدينة ”قم“ الواقعة وسط البلاد، بالوقوف وراء الهجوم على سفارتي بريطانيا والسعودية.

ويأتي ذلك بعدما اتهمت صحيفة ”جمهوري إسلامي“ الحكومية، المقربة من رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، التيار المتشدد بتنفيذ اغتيال رفسنجاني الذي أعلنت طهران رسميًا وفاته في الـ8 من كانون الثاني/ يناير 2017 بنوبة قلبية مفاجئة عن عمر ناهز 83 عامًا.

واستندت الصحيفة، الصادرة يوم السبت، في اتهامها، إلى ”التظاهرة التي نظمها رجال الدين المتشددين في مدينة قم الجمعة، وشهدت ترديد شعارات ضد حكومة الرئيس حسن روحاني، بتهديده بأن يكون مصيره على غرار مصير داعمه ومرشده الروحي علي أكبر هاشمي رفسنجاني“.

واعتبرت الصحيفة أن ”شعارات المتشددين هي اعتراف باغتيال رفسنجاني، خلافًا لما أعلنته السلطات الرسمية وقتها“.

وقال النائب رضا حيدري في حديث لموقع ”اعتماد أون لاين“ الإصلاحي اليوم الأحد، إن ”التجمع الذي شهدته مدرسة الفيضية الدينية في قم، أثبت أن المدينة هي التي تحرك عمليات الاقتحام ضد البعثات الدبلوماسية، بينهما سفارتا بريطانيا والسعودية“، محذرًا من أن ”مثل هذه الخطوات تهدد المصالح الوطنية الإيرانية“.

وبدأت وزارة الأمن الإيراني ”الاستخبارات“ بفتح تحقيق بالتظاهرة التي شهدتها مدينة قم الجمعة الماضية.

وأغلقت بريطانيا سفارتها في إيران عام 2011، بعدما اقتحمها متظاهرون معارضون لتشديد العقوبات على بلادهم، على خلفية البرنامج النووي الإيراني، وأغلقت في الوقت نفسه سفارة إيران في لندن.

ومع تنفيذ الاتفاق النووي في كانون الثاني/ يناير من عام 2015، أعادت بريطانيا فتح سفارتها في طهران يوم 23 آب/ أغسطس من العام نفسه، واستؤنفت الرحلات بين البلدين.

في حين أغلقت السعودية سفارتها في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد مطلع شهر يناير/ كانون الثاني من عام 2016، بعد قيام متشددين إيرانيين باقتحام سفارة المملكة في طهران وإحراقها، على خلفية إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بعد إدانته بالإرهاب.

وعلى إثر ذلك قطعت السعودية وبعض البلدان العربية علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com