رغم الأزمة الدبلوماسية.. تدريبات عسكرية تركية أمريكية خلال أيام في منبج السورية – إرم نيوز‬‎

رغم الأزمة الدبلوماسية.. تدريبات عسكرية تركية أمريكية خلال أيام في منبج السورية

رغم الأزمة الدبلوماسية.. تدريبات عسكرية تركية أمريكية خلال أيام في منبج السورية
تفقد الرئيس رجب طيب أردوغان، الأحد، مخفرا حدوديا في ولاية هطاي جنوبي تركيا. جاء ذلك بعد مشاركته في مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" (الحاكم) بولاية هطاي المحاذية للحدود مع سوريا. ورافق أردوغان -الذي ارتدى الزي العسكري خلال زيارة مخفر "أوغول بينار" الحدودي- رئيس الأركان التركي الجنرال خلوصي أكار، وقادة عسكريون. كما رافق أردوغان في زيارته، أيضا، لفيف من الرياضيين والفنانين الأتراك المتواجدين في المنطقة للتعبير عن تضامنهم مع جيش بلادهم في عملية "غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين ضد التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا. وفي كلمته للجنود في المخفر، قال أردوغان إن القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون" تمكنت من تحييد 3852 إرهابيا في منطقة عفرين. ( Turkish Presidency / Murat Cetinmuhurdar / Handout - وكالة الأناضول )

المصدر: فريق التحرير

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إن التدريبات اللازمة من أجل إجراء دوريات تركية أمريكية مشتركة في مدينة منبج السورية، ستبدأ خلال 3 أيام.

وأشار ماتيس في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة خلال جولته في أمريكا اللاتينية، إلى أن ”العناصر والمعدات اللازمة من أجل التدريبات موجودة حاليّا في تركيا“، غير أنه لم يقدم تفاصيل أخرى.

ومن جانبه، أكد ديفيد ساترفيلد، نائب المستشار المسؤول عن شؤون الشرق الأوسط في الخارجية الأمريكية، إن ”التوتر الأخير بين بلاده وتركيا لا يؤثر أبدًا على الاتفاق بخصوص منبج“، مضيفًا أن ”خريطة طريق منبج تسير بلا منغصات، وبشكل مشجع، ولا نرى هنا تأثيرًا للقضايا الأخرى في العلاقات الثنائية“.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، إريك باهون، قد قال إن ”الوحدات التركية والأمريكية بدأت بأنشطة تسيير دوريات منسقة ولكنها منفصلة، استنادًا إلى خريطة طريق ومبادئ أمن منبج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com