مسؤول إسرائيلي: ”التفرغ لإيران“ أحد أهم أسباب التسوية مع قطاع غزة

مسؤول إسرائيلي: ”التفرغ لإيران“ أحد أهم أسباب التسوية مع قطاع غزة

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

اعتبر رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، يعقوب عميدرور، أن التفرغ لمحاربة التواجد الإيراني في الأراضي السورية، هو أحد أهم الأسباب لإبرام تسوية مع حركة حماس في قطاع غزة برعاية مصرية وأممية.

ونقلت صحيفة ”معاريف“ العبرية عن عميدرور، قوله: ”إن المشكلة الحقيقية التي تواجه إسرائيل ليست في قطاع غزة، بل تتمثل في تعاظم التواجد الإيراني في سوريا“.

وتابع:“يجب على إسرائيل استثمار جميع الجهود تجاه التهديد الحقيقي المتمثل بالتواجد الإيراني في سوريا، حتى وإن لزم الأمر أن نقدم بعض التنازلات في غزة فيجب علينا فعل ذلك“.

وحول اعتراض بعض الوزراء على التسوية مع قطاع غزة، أضاف عميدرور:“إن أي حلول تواجهها بعض السلبيات، حيث إن المشكلة الأساسية في التوصل إلى تسوية طويلة مع حماس تتمثل في أن الأخيرة ستعزز قوتها العسكرية، غير أن إسرائيل ستتجاوز هذه المشكلة من خلال تعزيز الاستثمار في تعاظم قوتها؛ لكي تبقى قدراتها العسكرية أكبر بكثير من قدرات حماس“.

وبشأن دعوات البعض إلى احتلال قطاع غزة، قال: إن ”هذه الدعوات تعتبر حماقة كبيرة ومن يقترح مثل هذه الاقتراحات لا يفهم الواقع“، مضيفًا: ”نفترض أننا احتلينا غزة ماذا سنفعل في اليوم التالي من الاحتلال؟ سنضطر إلى تحمل مسؤولية 2 مليون نسمة“.

ويترقب الفلسطينيون تفاصيل التسوية التي ستخفف بشكل كبير آثار الحصار المستمر منذ 12 عامًا، ويراهن عليها كثيرون لإنعاش الوضع الاقتصادي والإنساني الذي خلّفته سنوات الحصار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة