هل يعيد عمران خان علاقة باكستان بأمريكا كما كانت؟

هل يعيد عمران خان علاقة باكستان بأمريكا كما كانت؟

المصدر: رويترز

دعا رئيس الوزراء الباكستاني المنتخب عمران خان إلى علاقات قائمة على قدر أكبر من الثقة مع الولايات المتحدة، وذلك بعد أن تدهورت بسبب اتهامات واشنطن لباكستان بمساعدة متمردين إسلاميين يحاربون في أفغانستان، وهو أمر تنفيه إسلام اباد.

ومن المقرر أن يؤدي خان اليمين لتولي رئاسة الوزراء الأسبوع المقبل بعد فوزه في انتخابات أجريت يوم الـ25 من تموز/يوليو الماضي، ويبدو أنه يتوجه لإعادة العلاقات على ما كانت عليه قبل التوتر.

واجتمع خان مع القائم بأعمال السفير الأمريكي في باكستان جون إف. هوفر، أمس الأربعاء، وقال إن تقلب حال العلاقات بين البلدين أدى إلى ”نقص الثقة“.

وعلقت واشنطن المساعدات والدعم العسكري لباكستان.

ونقل حزب حركة الإنصاف الذي ينتمي إليه خان، في بيان مساء أمس الأربعاء، قوله إن حزبه ”يريد تأسيس علاقة مع الولايات المتحدة قائمة على الثقة والاحترام المتبادل، ومن ثم فإن الحكومة ستعمل مع الولايات المتحدة لجعل هذه العلاقة أكثر توازنًا وجدارة بالثقة“.

ولم تعلق السفارة الأمريكية في باكستان على الاجتماع.

وقال حزب خان إن لاعب الكريكيت السابق بحث أيضًا مع المبعوث الأمريكي الوضع في أفغانستان، وشدد على الحاجة للحل السياسي بدلًا من القتال.

ونقل الحزب عن خان قوله ”الاستقرار في أفغانستان… يحقق المصلحة الأوسع لباكستان وأمريكا والمنطقة، ومن ثم يتعين تحقيقه عبر اتصالات سياسية عملية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com