لجنة الانتخابات في باكستان تعلّق فوز عمران خان بالانتخابات إلى حين

لجنة الانتخابات في باكستان تعلّق فوز عمران خان بالانتخابات إلى حين

المصدر: الأناضول

علقت لجنة الانتخابات الباكستانية إعلان فوز المرشح عمران خان في الانتخابات العامة التي شهدتها البلاد نهاية الشهر الماضي إلى جانب ثمانية مرشحين آخرين، رغم إعلانها النتائج الرسمية الثلاثاء.

وأصدرت اللجنة القائمة النهائية بأسماء المرشحين، وعلقت إخطار 9 مرشحين، بينهم عمران خان، زعيم حزب ”حركة الإنصاف“، بفوزهم إلى حين البت في قضايا تتعلق بانتهاك مدونة السلوك الخاصة باللجنة.

و“حركة الإنصاف“ هي الفائز بأكبر عدد من المقاعد في المجلس الوطني (إحدى غرفتي البرلمان)،  وفق نتائج أوّلية رسمية، ومرشح حزبه  لرئاسة الحكومة.

وقالت اللجنة إنها ستعلق الإعلان عن فوز ”خان“ في دائرتين رئيستين، هما: لاهور، وإسلام أباد، وأعلنت عن فوزه في ثلاث دوائر أخرى“بشكل مشروط“.

وأضافت أنه تم تصوير ”خان“ يوم الانتخابات وهو يدلي بصوته أمام وسائل الإعلام، وقالت إن ذلك يمثل انتهاكًا مباشرًا لمدوَّنة السلوك الخاصة بها.

وأصدرت اللجنة قائمة تضم حوالي 261 مرشحًا فائزًا، لم يظهر بينهم عمران خان، وخواجة آصف، وزير الخارجية السابق.

وقالت إن من بين المرشحين التسعة الذين لم يتم إعلان نتائجهم، هناك أربعة من حزب خان، وأربعة آخرون من حزب الرابطة الإسلامية – جبهة نواز ”الذي أسسه رئيس الوزراء المعزول نواز شريف“، وشخص من حزب الشعب الباكستاني.

ووفق لجنة الانتخابات، فازت ”حركة الإنصاف“ بالمركز الأول بـ 116 مقعدًا، تلاها حزب الرابطة الإسلامية – جبهة نواز بـ 64 مقعدًا، ثم حزب الشعب بـ 43 مقعدًا، وأخيرًا حزب مجلس العمل المتحد بـ 11 مقعدًا.

وتقول لجنة الانتخابات إن حجب الإخطارات لن يؤثر على انتخاب الجمعية الوطنية ”الغرفة العليا للبرلمان“ لرئيس الوزراء ورئيس الجمعية ونائبه، متوقعة أن يتم ذلك الأسبوع المقبل.

وقال ألطاف خان، المتحدث باسم لجنة الانتخابات:“قمنا بحجب 9 إخطارات، لكن ذلك لن يؤثر على انتخاب رئيس الوزراء، أو رئيس الجمعية الوطنية“.

وأضاف:“أصدرنا إخطارات مشروطة لفوز عدد من المرشحين، بما في ذلك عمران خان، ولكن إذا جاء قرار لجنة الانتخابات ضدهم، فسيتم اعتبار جميع الإخطارات لاغية“.

ويتم انتخاب أعضاء الجمعية الوطنية عن طريق التصويت الشعبي لمدة خمس سنوات، في حين يتم انتخاب أعضاء مجلس الشيوخ من قبل أعضاء الجمعية الوطنية لمدة ست سنوات.

ويضم المجلس الوطني 342 مقعدًا، حيث يختار الشعب 272 عضوًا منهم بشكل مباشر، في حين يخصص 60 مقعدًا من أصل 70 للنساء.

أما المقاعد العشرة الأخرى فمخصّصة لممثلي الأقليات الدينية، حيث تختار لجنة الانتخابات هؤلاء النواب من الأحزاب التي تتجاوز حاجز الـ5 % الانتخابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة