توقعات أمريكية بتأثيرات قوية للعقوبات على اقتصاد إيران

توقعات أمريكية بتأثيرات قوية للعقوبات على اقتصاد إيران

المصدر: فريق التحرير

ذكر مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستعاود فرض عقوبات اقتصادية شديدة على إيران هذا الأسبوع، وتتوقع أن يكون لها أثر كبير على الاقتصاد الإيراني.

وستستهدف العقوبات المشتريات الإيرانية بالدولار وتجارة المعادن وغيرهما من التعاملات والفحم والبرمجيات المرتبطة بالصناعة وقطاع السيارات في الجمهورية الإسلامية.

وأضاف المسؤولون، أن ترامب مستعد للقاء الزعماء الإيرانيين في أي وقت في مسعى للتوصل إلى اتفاق جديد بعدما انسحب ترامب في مايو/ أيار من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية الكبرى عام 2015.

وقال مسؤول لصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف ”لا شك في أن تلك العقوبات المالية ستواصل ممارسة ضغوط مالية كبيرة“.

هجوم على روحاني

جاء ذلك في وقت هاجم فيه علي مطهري، نائب رئيس البرلمان الإيراني الاثنين، رئيس بلاده حسن روحاني، واصفًا إياه بأنه ”رجل لا يمتلك الشجاعة لكشف جميع العقوبات والعوائق التي تواجه الحكومة الإيرانية“.

وقال مطهري، وهو قيادي في التيار المعتدل، في حوار مع وكالة الأنباء الرسمية ”إيرنا“، ”إنني لا أرى السيد روحاني يمتلك الشجاعة الكافية ليقول كل العقبات والعوائق التي تواجهها الحكومة خلال استجوابه أمام البرلمان المقرر في آب/أغسطس الجاري“.

وأضاف مطهري: ”إذا تم إخفاء العقبات التي تواجه الحكومة بحجة مصالح البلاد، فإن أهداف الحكومة لن تتحقق، والتعبير عن الحقائق سيدفع الرأي العام والشعب للاحتجاج تجاه العقبات التي تواجهها إيران“.

واعتبر استجابة روحاني لدعوة أعضاء البرلمان لمناقشة أوضاع البلاد بأنها ”فرصة جيدة لكشف الحقائق“، مضيفًا ”إذا كشف روحاني جميع الحقائق في البرلمان فإن وجوده سيكون مفيدًا، وبالطبع لا أعتقد أنه يمتلك الشجاعة الكافية لكشف جميع العقبات“.

وأعلن مكتب الرئاسة الإيرانية، أن روحاني سيتوجه إلى البرلمان قبل انتهاء المهلة القانونية التي تؤكد حضور الرئيس، خلال مدة أقصاها شهرًا واحدًا للرد على أسئلة النواب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة