كوريا الشمالية: التصريحات الأمريكية الأخيرة تراجع عما اتفق عليه في قمة ”كيم وترامب“

كوريا الشمالية: التصريحات الأمريكية الأخيرة تراجع عما اتفق عليه في قمة ”كيم وترامب“

المصدر: فريق التحرير

أثارت دعوة الولايات المتحدة لمواصلة العقوبات والضغط على كوريا الشمالية، رغم الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الجانبين حول البرنامج النووي للأخيرة؛ انزعاج بيونغ يانغ من النوايا الأمريكية، حيث ظهر ذلك جليًا خلال اجتماع إقليمي في سنغافورة اليوم السبت.

واعتبرت كوريا الشمالية، أنّ التصريحات الأمريكية الأخيرة، بمثابة تراجع عما اتفق عليه في قمة زعيمها، كيم جونغ أون، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قبل أقل من شهرين.

وعبر عن ذلك، وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونج هو، أمام منتدى لدول جنوب شرق آسيا (آسيان)، حيث قال مستخدمًا الاسم الرسمي لبلاده إنّ ”جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ثابتة في عزمها والتزامها بتطبيق البيان المشترك مع الولايات المتحدة بأسلوب مسؤول حسن النية“، وفقًا لما ذكرته وكالة ”رويترز“ للأنباء.

وأضاف أنّ ”المقلق هو التحركات المستمرة الواضحة داخل الولايات المتحدة للعودة إلى الوضع القديم، بعيدًا عن عزم رئيسها“.

ويمثل الخلاف الذي جرى في (آسيان) بسنغافورة، أحدث تذكرة للصعوبات التي عطلت طويلًا الجهود المبذولة للتفاوض من أجل إنهاء البرامج الصاروخية والنووية في كوريا الشمالية.

وأصدر الوزير الكوري الشمالي، هذا البيان، عقب مغادرة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مركز المؤتمرات في سنغافورة متوجهًا إلى إندونيسيا بعد الضغط على دول جنوب شرق آسيا ”لمواصلة العقوبات على كوريا الشمالية إلى أن تتخلى عن برنامج للأسلحة النووية يهدد الآن الولايات المتحدة“.

وقال يونج هو، إنّ ”الولايات المتحدة بدلًا من الاستجابة لهذه الإجراءات رفعت صوتها بالمطالبة بإبقاء العقوبات على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية وإظهار موقف التراجع حتى عن إعلان انتهاء الحرب، وهي خطوة أساسية جدًا ورئيسة لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية“.

وأضاف: ”بدأنا بإجراءات تنم عن حسن النية من بينها تعليق الاختبارات النووية واختبارات إطلاق الصواريخ وتفكيك موقع اختبارات نووية“.

وعلى الرغم من القمة التاريخية التي عقدت في 12 حزيران/ يونيو الماضي، والتي تعهدت فيها بيونغ يانغ بالعمل على نزع سلاحها النووي، قال بومبيو أمس الجمعة، إنّ مواصلة كوريا الشمالية العمل في برامج الأسلحة لا يتسق مع تعهدات كيم بنزع السلاح النووي.

لكنه عاد اليوم السبت، وصرح أنّه ”متفائل بإمكانية نزع سلاح كوريا الشمالية النووي على الرغم من أن ذلك سيستغرق بعض الوقت“.