أخبار

رغم سجنه بتهمة الفساد.. حزب العمال البرازيلي يختار لولا داسيلفا مرشحًا للرئاسة
تاريخ النشر: 04 أغسطس 2018 18:52 GMT
تاريخ التحديث: 04 أغسطس 2018 18:52 GMT

رغم سجنه بتهمة الفساد.. حزب العمال البرازيلي يختار لولا داسيلفا مرشحًا للرئاسة

من المتوقع ألا يقبل ترشيح دا سيلفا قانونيًا لأنه حاليًا وراء القضبان بتهمة الفساد

+A -A
المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

أعلن حزب العمال البرازيلي اليوم السبت، عن اختياره للرئيس السابق ”لويس ايناسيو لولا دا سيلفا“ ليكون مرشحه للانتخابات الرئاسية، التي ستجرى في شهر تشرين الأول أكتوبر المقبل، رغم أنه حاليًا وراء القضبان بتهمة الفساد.

ومن المتوقع ألا يقبل ترشيحه قانونيًا، إلا أن الإعلان رسميًا عن اختياره ليتولى قيادة فترة رئاسية ثالثة، هو طريقة ”لمواجهة النظام الفاسد“، وفق تصريح غليسي هوفمان، رئيسة حزب العمال، أمام 2000 من أعضاء الحزب عند إعلان الخبر.

وأظهر استطلاع رأي آجراه معهد ”داتافوليا“ في شهر يوليو الماضي، أن 30% من البرازيليين سيصوتون لمصلحة لولا الذي تولى الرئاسة بين 2003 و2010، أي أنه يتصدر نوايا التصويت.

وسبق أن صرحت الرئيسة السابقة ديلما روسيف، لوكالة فرانس بريس، أن البرازيل ستغرق في الفوضى، إذا لم يسمح للرئيس الأسبق لولا داسيلفا بالترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك