تضارب الأنباء حول وفاة الشاهرودي رئيس ”تشخيص مصلحة النظام“ الإيراني

تضارب الأنباء حول وفاة الشاهرودي رئيس ”تشخيص مصلحة النظام“ الإيراني

المصدر: إرم نيوز

تناقلت مواقع إخبارية إيرانية، الاثنين، نبأ وفاة رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني محمود الهاشمي الشاهرودي، الذي يُنظر له كخليفة محتمل للمرشد الأعلى علي خامنئي، فيما نفت السلطات الحكومية نبأ الوفاة، مؤكدة على أن ”حالته حرجة للغاية“.

وقالت قناة ”شهر إيران“ التابعة للمجلس الأعلى لمقاطعات البلاد، إن محمود الهاشمي الشاهرودي، فارق الحياة قبل دقائق في إحدى مستشفيات العاصمة طهران“.

بينما نقلت الوكالة الرسمية ”إيرنا“ عن الدكتور مؤمني الطبيب المعالج للشاهرودي قوله، إن ”الأخير لا يزال على قيد الحياة والأطباء مستمرون في مراحل علاجه“، مضيفًا ”نطالب الناس بالدعاء له“.

وكان الشاهرودي البالغ من العمر 70 عامًا، قد تدهورت صحته في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ونُقل على إثرها إلى ألمانيا للعلاج، وعاد في الـ11 من كانون الثاني/يناير الماضي قبل أن يكمل علاجه في مستشفى في هانوفر شمال ألمانيا.

وكانت العودة إلى إيران خوفًا من اعتقاله بعد شكوى تقدم بها مجموعة من المعارضين الإيرانيين بالإضافة إلى عضو حزب ”الخضر“ الألماني فولكر بيك، بسبب جرائم إنسانية.

وأكدت تقارير صحافية نُشرت خلال الأعوام الماضية، أن الشاهرودي سيكون خليفة للمرشد علي خامنئي بعدما تدهورت صحته وخضع في أيلول/سبتمبر 2015 لعملية جراحية في طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com