مطالبات في باكستان بنقل نواز شريف إلى المستشفى

مطالبات في باكستان بنقل نواز شريف إلى المستشفى

المصدر: رويترز

طالب أطباء بسجن روالبندي في باكستان الأحد، بنقل رئيس الوزراء السابق المسجون نواز شريف، إلى المستشفى بعد إبداء قلقهم على صحته.

وقال رئيس وزراء إقليم البنجاب حسن عسكري رضوي، ”لاحظ الأطباء في سجن أديالا تغييرات في النشاط الكهربي للقلب لدى نواز شريف“، مشيرًا إلى أنه ”لا يمكننا أن نجازف على الإطلاق بشأن صحة شريف وأمرنا سلطات السجن بنقله لمعهد روالبندي للقلب أو معهد باكستان للعلوم الطبية على الفور“.

واعتقلت السلطات شريف وابنته مريم في 13 يوليو/تموز بعد دقائق من عودتهما لباكستان، في مساع لحشد التأييد لحزبهما قبل انتخابات جرت في 25 يوليو/تموز. ونقلا إلى سجن أديالا في روالبندي حيث يواجهان عقوبات مطولة بالسجن.

وأصدرت محكمة معنية بمكافحة الفساد في باكستان حكمًا في السادس من يوليو/تموز بحق شريف بالسجن عشر سنوات لدى عودته من بريطانيا فيما حُكم على ابنته خليفته السياسية، بالسجن سبع سنوات لإدانتها فيما يتعلق بشراء شقق فاخرة في لندن في التسعينيات.

وفي الفترة التي سبقت الانتخابات العامة في 25 يوليو/تموز اتهم شريف الجيش الباكستاني بالتأثير على القضاء ليحرم حزبه من ولاية جديدة في حكم البلاد.

ونفى الجيش، الذي حكم باكستان لنحو نصف تاريخها منذ تأسيسها عام 1947، التدخل في السياسة في الوقت الحديث.

وأسفرت نتائج الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي عن فوز حزب حركة الإنصاف الذي يتزعمه عمران خان بأكبر نسبة من الأصوات.

وحصل حزب خان على 16.86 مليون صوت في أداء جاء أفضل من المتوقع وفي هزيمة ساحقة لحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، جناح نواز شريف الذي جاء في المركز الثاني وحصل على 12.89 مليون صوت.

وبدأ حزب حركة الإنصاف إجراء محادثات لتشكيل ائتلاف حاكم أمس السبت، مع حزب واحد على الأقل من الأحزاب الأصغر ومع سياسيين مستقلين.

وانتقد مراقبو الاتحاد الأوروبي الأجواء السياسية في الفترة السابقة على التصويت وقالوا إنها لم تتسم بتكافؤ الفرص بين الأحزاب. وعبرت الولايات المتحدة عن المخاوف نفسها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة