إيران.. اتهامات للحرس الثوري بالوقوف وراء انشقاق واسع بحزب ”بيجاك“ المعارض

إيران.. اتهامات للحرس الثوري بالوقوف وراء انشقاق واسع بحزب ”بيجاك“ المعارض

المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر على صلة بحزب ”الحياة الحرة“ الكردي المعروف بـ“بيجاك“، يوم الخميس، عن حصول الحزب على معلومات تفيد بوقوف الحرس الثوري الإيراني وراء عملية انشقاق بين صفوفه في 6 أيار/ مايو العام 2016، تشكل على إثرها تنظيم جديد يعتمد إستراتيجية أكثر انفتاحًا على طهران.

وقالت المصادر التي تحدثت لموقع ”آمد نيوز“ المعارض: إن ”الانشقاق الذي تعرض له حزب الحياة الحرة -وهو من الأحزاب اليسارية ويتحدث باسم أكراد إيران– جاء بعدما تمكن جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري من اختراق التنظيم الذي ينشط في شمال العراق“.

وأشارت إلى أن ”20 قياديًا بارزًا إضافة إلى 38 من أعضاء حزب بيجاك الكردي المعارض أعلنوا انشقاقهم عن قيادة الحزب في مايو/ أيار 2016″، مضيفًا أن ”المنشقين أعلنوا عن تأسيس حزب جديد بقيادة الزعيم السابق للحزب ريزان جاويد“.

وأضافت أن ”الانشقاق الذي تعرض له حزب بيجاك، جاء على خلفية قيام المنشقين بالاجتماع مع قائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور“.

وكانت جماعة ”بيجاك“ الكردية الإيرانية المعارضة أعلنت، السبت الماضي، مسؤوليتها عن مقتل 11 من قوات الحرس الثوري خلال مواجهات اندلعت فجر ذلك اليوم في مدينة ”مريوان“، التابعة لمحافظة كردستان غرب إيران على الحدود مع العراق.

وتنظيم ”بيجاك“ هو تنظيم كردي انفصالي ينشط في شمال غرب إيران، ”منطقة أذربيجان الغربية“، ويشن بين الحين والآخر هجمات ضد حرس الثورة الإيراني.

ويطالب حزب ”بيجاك“ بتحقيق النظام الكونفدرالي في إيران على غرار إقليم كردستان العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com