سقوط مقاطعتين في جنوب شرق أفغانستان بأيدي طالبان

سقوط مقاطعتين في جنوب شرق أفغانستان بأيدي طالبان
In this photograph taken on November 3, 2015, Afghan Taliban fighters look on as they listen to Mullah Mohammad Rasool Akhund (unseen), the newly appointed leader of a breakaway faction of the Taliban, at Bakwah in the western province of Farah. A breakaway faction of the Taliban has appointed its own leader in the first formal split in the Afghan militant movement under new head Mullah Mansour, posing a fresh hurdle to potential peace talks. Mullah Rasool was named the leader of the faction in a mass gathering of dissident fighters this week in the remote southwestern province of Farah, according to an AFP reporter who attended the meeting. AFP PHOTO / Javed Tanveer (Photo credit should read JAVED TANVEER/AFP/Getty Images)

المصدر: رويترز

قال مسؤولون اليوم الثلاثاء، إن مقاتلي حركة طالبان سيطروا على مقاطعتين في إقليم بكتيكا في جنوب شرق أفغانستان، على الحدود مع باكستان، بينما يستمر القتال الضاري في أنحاء البلاد.

وقال مسؤولون محليون، إن ”مقاتلي طالبان بدأوا مهاجمة نقاط التفتيش والمراكز الأمنية في مقاطعتي أومنا وجايان في بكتيكا يوم الأحد، مما أجبر قوات الأمن الأفغانية في المنطقة على الانسحاب مخلفة وراءها كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد“.

وقال فضل الرحمن كاتاوازي، عضو مجلس الإقليم ”بعد قرابة يومين من القتال الضاري، استولت طالبان على مركز كل من المقاطعتين“، مضيفًا أن ”ثلاثة أفراد من قوات الأمن قتلوا وأصيب عدد آخر“.

واستولت طالبان على مراكز سلسلة مقاطعات منذ بداية العام، قبل أن تستعيد القوات الحكومية السيطرة على كثير منها.

وتسيطر الحكومة على مناطق يقطنها نحو ثلثي سكان البلاد.

وفي إقليم زابل المجاور، إلى الجنوب من بكتيكا، قال حاجي عطا جان حق بيان، عضو مجلس الإقليم، إن ”15 من قوات الأمن قتلوا وأصيب 18 آخرون بعدما اقتحمت طالبان مقاطعة أتغار“.

وأضاف، أنه ”جرى طرد مهاجمي طالبان في نهاية المطاف بعد تلقي قوات الأمن الأفغانية دعما جويًا، مما أسفر عن مقتل 25 وإصابة 20 من مقاتلي الحركة“.

وأكد جول إسلام سيال، المتحدث باسم إقليم زابل، وقوع الهجوم والخسائر في صفوف قوات الأمن الأفغانية، لكنه لم يخض في التفاصيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com