رئيس مجلس الأمن يطالب بخفض حدة التهديدات بين ترامب وروحاني

رئيس مجلس الأمن يطالب بخفض حدة التهديدات بين ترامب وروحاني

المصدر: الأناضول

أعرب رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير السويدي أولوف سكوغ، يوم الإثنين، عن ”قلقه“ إزاء تصاعد حدة التهديدات بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والإيراني حسن روحاني، داعيًا إلى ”خفض التصعيد وحدة الخطابة البلاغية“.

وكان رئيس مجلس الأمن يرد على أسئلة الصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، بشأن موقفه إزاء التهديدات التي أطلقها الرئيسان الإيراني والأمريكي مؤخرًا.

وقال سكوغ الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لشهر يوليو/ تموز الجاري: ”إنها (التهديدات المتبادلة بين ترامب وروحاني) أمر يدعو للقلق، فما تحتاجه المنطقة فعلًا هو خفض حدة التوتر وحدة الخطابة البلاغية“.

وأوضح السفير السويدي أن ”مجلس الأمن سيعقد غدًا الثلاثاء جلسة مناقشات بشأن الشرق الأوسط سيناقش المجلس خلالها هذا الملف (تصاعد التهديدات بين واشنطن وطهران)“.

وفي وقت سابق اليوم هدد روحاني، نظيره الأمريكي بـ“عواقب وخيمة“، حال انسحابه من الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى العالمية في 2015.

وقال في خطاب بثه التلفزيون الحكومي: ”أقول لمن هم في البيت الأبيض، إنهم إذا لم يفوا بالتزاماتهم، فإن الحكومة الإيرانية سترد بحزم“، بحسب وكالة ”فارس“ الإيرانية.

وأمس، حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الإيراني روحاني من تهديد الولايات المتحدة مرة أخرى.

وقال ترامب في تغريدة نشرها على تويتر: ”إياك وأن تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى، وإلا فستواجه عواقب لم يختبرها أحد من قبل سوى قلة عبر التاريخ“.

وأضاف: ”لم نعد دولة تتهاون مع كلامكم المختل عن العنف والموت.. كن حذرًا“.

وكان روحاني انتقد مؤخرًا في لقاء مع ممثلين دبلوماسيين أجانب في طهران، محاولات واشنطن إعاقة تصدير النفط الإيراني، وقال: ”السلام مع إيران هو السلام الحقيقي، والحرب مع إيران هي أم كل الحروب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com