أخبار

إيران.. رجل دين بارز يشكو تحيّز بلاده ضد السنة
تاريخ النشر: 21 يوليو 2018 14:24 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2018 14:24 GMT

إيران.. رجل دين بارز يشكو تحيّز بلاده ضد السنة

مولوي عبدالحميد إسماعيل زهي أكد أن المواطنين السنة يواجهون ضغوطًا مذهبية في المناطق ذات الأقلية السنية.

+A -A
المصدر: الأناضول

اتهم العالم السني البارز في إيران مولوي عبدالحميد إسماعيل زهي، سلطات بلاده بالتحيّز ضد أهل السنة من خلال عدم إعطائهم فرصًا بالوظائف الحكومية.

جاء ذلك في حوار أجرته صحيفة ”اعتماد“ المعروفة بتوجهها الإصلاحي في إيران، مع ”زهي“ الذي تحدّث عن مشاكل البلاد، وأوضاع أهل السنة فيها.

وقال العالم السني: ”الرئيس حسن روحاني أجرى تغييرات كبيرة في المناطق ذات الغالبية السنية، حين انتُخب رئيسًا في 2013″، مضيفًا: ”كما نتوقع منه تعيين أشخاص من السنة بمناصب مهمة، ولهذا صوتنا له“.

ولفت ”زهي“ إلى أن السنة يشكلون 75 % من سكان محافظتي ”سيستان“ و“بلوشستان“ (جنوب شرق)، ورغم ذلك فإن 18 موظفًا فقط من أصل 300، يعملون في إحدى المؤسسات الحكومية.

وطالب بـ“عدم حرمان المؤهلين لدواعٍ مذهبية وعقائدية“، مؤكدًا أن ”التمييز في التوظيف أثّر سلبًا على الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة في المنطقة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك