نائب إيراني: روحاني طلب من خامنئي دعمه في ظل الأزمة الاقتصادية

نائب إيراني: روحاني طلب من خامنئي دعمه في ظل الأزمة الاقتصادية

المصدر: إرم نيوز

كشف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، أبو الفضل حسن بيكي، اليوم الخميس، أن الرئيس حسن روحاني طلب من المرشد الأعلى علي خامنئي دعم حكومته في ظل الأزمة الاقتصادية المتفاقمة التي تشهدها البلاد، مشيرًا إلى أن ”خامنئي وافق على ذلك“.

وقال بيكي لوكالة أنباء ”مهر“، إن ”سفر علي أكبر ولايتي مستشار المرشد خامنئي للشؤون الدولية إلى روسيا الأسبوع الماضي واجتماعه مع الرئيس فلاديمير بوتين جاء بطلب من روحاني وموافقة خامنئي”، مضيفًا أن ”روحاني طلب من المرشد الإيراني الإيعاز للشخصيات السياسية المقربة منه بدعم ومساعدة حكومته في ظل الظروف القائمة“.

وتعرض روحاني إلى موجة انتقادات خلال الأسبوع الجاري، بسبب عدم إرساله وزير خارجيته أو المسؤولين في حكومته إلى روسيا وباقي البلدان الأوروبية بهدف تجاوز العقوبات الأمريكية، والاستعانة بكبار المسؤولين المقربين من التيار المتشدد، بينهم علي أكبر ولايتي ووزير الخارجية الأسبق كمال خرازي الذي قام بجولة في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا والبرتغال من أجل تحشيد الدعم للاتفاق النووي عقب الانسحاب الأمريكي منه.

بدوره، رد رئيس مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي، اليوم، على تلك الانتقادات، معتبرًا أن ”ولايتي كان بمهمة من الحكومة الإيرانية“.

ونقلت الوكالة عن واعظي قوله، إن ”ولايتي وخرازي اختارهما الرئيس حسن روحاني لإيصال رسائله إلى دول العالم وإبلاغها بسياستنا عقب الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي“.

وبشأن القضايا التي أثيرت عن اختيار علي أكبر ولايتي كمبعوث خاص إلى روسيا، قال واعظي إن ”ولايتي كان مبعوثًا خاصاً للرئيس روحاني إلى موسكو وهو أمر طبيعي تمامًا، لكن هناك من يسعى بشكل خاطئ إلى تعقيد هذه القضية“.

وكان بوتين أرسل مبعوثه الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، مساء أمس، إلى العاصمة الإيرانية طهران للقاء المسوؤلين الإيرانيين، لبحث نتائج القمة الأخيرة بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة في العاصمة الفنلندية هلسنكي، من أجل تنسيق الإجراءات المحتملة المشتركة بناءً على الاتفاقات التي تم التوصل إليها في فنلندا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com