مسؤول فلسطيني: سنلاحق مسربي الأراضي

الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية يقول إن قضية تسريب الأراضي والعقارات للمستوطنين ليست قضية قانونيه فحسب بل أيضا قضية وطنية.

المصدر: رام الله- إرم

أكد الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية اللواء عدنان ضميري، أن المؤسسة الأمنية ستلاحق كل من يساهم في تسريب الأراضي والعقارات للمستوطنين بما في ذلك حملة الهوية الزرقاء، وأن هذه القضية لن تقف عائقا أمام المؤسسة الأمنية لملاحقة مسربي الأراضي العملاء للجمعيات الاستيطانية.

وأوضح الضميري خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في رام الله، أن قضية تسريب الأراضي والعقارات للمستوطنين ليست قضية قانونيه فحسب بل أيضا قضية وطنية، وأنه سيتم ملاحقة من يساهم بها قانونيا ووطنيا وشعبيا، داعيا إلى عدم التحدث بالإشاعات حول أسماء المسربين قبل التأكد منها إجرائيا.

وأشار ضميري إلى تصريح مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين، بأن من يقوم بتسريب الأراضي والعقارات لن يصلى عليه ولن يدفن في المقابر الإسلامية، وأنه سيتم مقاطعة المسربين مقاطعة شعبية، منوها إلى قرار المجلس الثوري لحركة فتح في البيان الختامي باعتبار قضية تسريب الأراضي ”خيانة عظمى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com