المعارضة الإيرانية: أعمال النظام الإرهابية ضدنا هي ثمن الكشف عن مشاريعه النووية – إرم نيوز‬‎

المعارضة الإيرانية: أعمال النظام الإرهابية ضدنا هي ثمن الكشف عن مشاريعه النووية

المعارضة الإيرانية: أعمال النظام الإرهابية ضدنا هي ثمن الكشف عن مشاريعه النووية

المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت زعيمة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المعارضة في الخارج مريم رجوي، الثلاثاء، إن الأعمال الإرهابية للنظام الإيراني ضد حركة المعارضة الإيرانية هي ثمن الكشف عن المشاريع النووية من قبل المقاومة الإيرانية والتي كانت قد عرضت العالم للخطر.

وحثت رجوي في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على تويتر دول العالم على غلق سفارات النظام الإيراني، مضيفة أنه ”يجب غلق سفارات النظام الفاشي الديني ويجب تنفيذ بيان الاتحاد الأوروبي الصادر في 29 أبريل نيسان 1997 بشأن عدم إصدار الفيزا لعملاء النظام وطرد عناصر مخابرات الملالي“.

وتأتي تصريحات رجوي بعدما طلبت النمسا من طهران، الثلاثاء، رفع الحصانة عن دبلوماسي إيراني مقيم في فيينا ومتهم بالتورط في التخطيط لهجوم إرهابي كان يستهدف تجمعًا ضخمًا للمعارضة الإيرانية في العاصمة الفرنسية باريس السبت الماضي.

من جانبه، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن ”ما قامت به منظمة مجاهدي خلق المعارضة هي محاولة لإثارة الخلافات بين إيران وأوروبا في وقت مهمة وحساس للغاية“، في إشارة إلى مساعي طهران للحفاظ على الاتفاق النووي.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إنه طلب من إيران ”رفع الحصانة الدبلوماسية الإيرانية عن الدبلوماسي“، الذي أوقف في ألمانيا.

وأوضح ناطق باسم الوزارة أن فيينا أبلغت بذلك سفير إيران في النمسا، الذي استدعي إلى الوزارة منذ الإثنين منذ إعلان القضاء البلجيكي إحباط خطة الهجوم.

وكانت النيابة البلجيكية قد أفادت في بيان أصدرته الإثنين باحتجاز شخصين للاشتباه بتخطيطهما لاستهداف أعضاء من منظمة ”المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية“ المعارض، الذي يتخذ من باريس مقرًا له، عبر تنفيذ ”هجوم إرهابي“ في فرنسا يوم 30 يونيو.

وأوضحت النيابة أن الموقوفين هما رجل يبلغ من 38 عامًا وامرأة تبلغ من العمر 33 عامًا وهما مواطنان بلجيكيان من أصول إيرانية.

وألقت الشرطة المحلية القبض على المشتبه بهما يوم السبت الماضي في أحد أحياء العاصمة البلجيكية بروكسل، وضبط بحوزتهما 500 غرام من مادة بيروكسيد الأسيتون الناسفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com