مريم رجوي: ولاية الفقيه تعني الإرهاب والدمار ومقارعة المرأة الإيرانية

مريم رجوي: ولاية الفقيه تعني الإرهاب والدمار ومقارعة المرأة الإيرانية

المصدر: فريق التحرير

قالت المعارضة الإيرانية مريم رجوي، المنتخبة من قبل المقاومة رئيسة للجمهورية، السبت، إن ولاية الفقيه في إيران تعني الإرهاب والدمار ومقارعة المرأة، والشعب لا يرضى اليوم بأقل من إسقاطها.

وأضافت رجوي في كلمة لها عشية الذكرى السنوية التاسعة والثلاثين من الإطاحة بنظام الشاه، أن الانتفاضة الشجاعة في 28 ديسمبر واستمرار الاحتجاجات في أرجاء البلاد، أثبتا أن الشعب الإيراني لا يرضى بشيء إلا إسقاط النظام برمته.

وأكدت أن حضور النساء والشباب في الصف الأمامي للانتفاضات هو ضمان لاستمراريتها، مشيرة إلى أن النساء اللاتي رغم تعرضهن منذ 39 عامًا للقمع وأعمال التحقير الممنهج، بما في ذلك الحجاب القسري من قبل النظام الإيراني، لم يستسلمن إطلاقًا أمام هذه الممارسات القمعية.

وأعادت رجوي دعوتها التي كانت قد طرحتها في اجتماعات مجلس أوروبا قبل أسبوعين قائلة، إننا نطالب بالإفراج الفوري عن معتقلي الانتفاضة، وحرية التعبير والتجمع وإلغاء القمع والحجاب القسري للنساء.

وقالت مريم رجوي إن نظام ولاية الفقيه وسجل حكمه على مدى أربعة عقود يتلخص في خمس كلمات: «القتل، والنهب، والدمار، وتصدير الرجعية والإرهاب باسم الثورة ومقارعة المرأة».

ودعت مريم رجوي جميع الأفراد المجندين في قوات الحرس والبسيج، أن يتمردوا من الخدمة وأن يناصروا مطالب الشعب الإيراني الرامية للحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com