استطلاع: الروس يعتبرون أمريكا وبريطانيا وأوكرانيا “دولاً عدوة”

استطلاع: الروس يعتبرون أمريكا وبريطانيا وأوكرانيا “دولاً عدوة”

المصدر: ا ف ب‎

أظهر استطلاع للرأي نشره معهد “ليفادا- تسنتر” المستقل، اليوم الخميس، أن الروس يعتبرون الولايات المتحدة وأوكرانيا وبريطانيا “دولاً عدوة” لروسيا.

وبحسب هذا الاستطلاع الذي أجري في نهاية أيار/مايو، وشمل 1600 شخص في 52 منطقة روسية، تُعتبر بالمقابل بيلاروسيا والصين وكازاخستان وسوريا دولًا “صديقة وحليفة”.

وسُمح للذين شاركوا في الاستطلاع، اختيار أكثر من دولة في الوقت نفسه في أجوبتهم.

وارتفعت نسبة الروس الذين يعتبرون واشنطن عدوة من 37% عام 2006 إلى 78% عام 2018، في حين تُعتبر العلاقات بين البلدين حاليًا في أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

ويعتبر روسي من أصل اثنين (49%)، أن أوكرانيا “دولة معادية” بحسب الاستطلاع. وقد تضاعفت هذه النسبة 3 مرات بعد قيام روسيا بضمّ شبه جزيرة القرم عام 2014.

وللمرة الأولى، ادرج العديد من الروس (38%) هذا العام بريطانيا من بين “الدول العدوة”، على الأرجح بعد تسميم العميل الروسي المزدوج في الرابع من آذار/مارس في بريطانيا، ما أدى إلى أزمة دبلوماسية بين لندن وموسكو.

وأقرّ روسي من أصل اثنين (55%) بشعور “سلبي” و”سلبي جدًا” تجاه الاتحاد الأوروبي، في حين قال روسي من أصل ثلاثة (28%) إن لديه شعورًا ايجابيًا تجاه الأوروبيين، بحسب الاستطلاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع