مسؤول نمساوي يزور إسرائيل في محاولة لإنهاء أزمة دبلوماسية

مسؤول نمساوي يزور إسرائيل في محاولة لإنهاء أزمة دبلوماسية

المصدر: الأناضول

وصل المستشار النمساوي زباستيان كورتس، اليوم الأحد، إلى إسرائيل، في مستهل زيارة تستمر 3 أيام.

وتوقعت وسائل إعلام إسرائيلية، أن تكون الزيارة محاولة لإنهاء أزمة دبلوماسية، أثارها ”الماضي النازي“ لحزب يميني متشدد مشارك في الائتلاف الحكومي بالنمسا.

وحسب صحيفة ”جيروزليم بوست“ الإسرائيلية، من المقرر أن يزور كورتس، اليوم، -وهو سياسي ينتمي إلى يمين الوسط يتخذ موقفًا متشدًدا حول قضايا الهجرة- نصب ”ياد فاشيم“ لضحايا ”الهولوكوست“ في القدس، كما سيلتقي ناجين منها، وسيزور حائط البراق في المدينة القديمة من القدس.

وأشارت الصحيفة إلى أن كورتس أول رئيس لدولة من الاتحاد الأوروبي سيزور حائط البراق، منذ فترة طويلة من الزمن.

كما من المقرر أن يلتقي كورتس، غدًا الإثنين، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وحسب الصحيفة، يبذل كورتس جهودًا لإصلاح العلاقات مع إسرائيل، إذ سبق وتعهد بمكافحة معاداة السامية بجميع أشكالها، ودعم الاحتياجات الأمنية لإسرائيل، وذلك خلال خطاب له، في آذار/ مارس الماضي، في إحياء ذكرى ضم ألمانيا النازية للنمسا عام 1938.

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، شكل كورتس حكومة مع حزب الحرية، الذي أسسه نازيون سابقون بعد الحرب العالمية الثانية، ولدى زعيمه نائب المستشار هاينتس كريستيان شتراخه اتصالات مع جماعات يمينية متطرفة.

وعقب ذلك، قطعت إسرائيل جميع الاتصالات مع وزراء الحزب، وأصدرت تعليمات للمسؤولين الإسرائيليين للعمل فقط مع الموظفين المدنيين في تلك الوزارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com