انتقادات حادة في العراق لاستغلال يوم القدس العالمي لتمجيد الخميني

انتقادات حادة في العراق لاستغلال يوم القدس العالمي لتمجيد الخميني

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أثار احتفال فصائل عراقية مسلحة موالية لإيران بيوم القدس العالمي في العاصمة بغداد، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ رفع المشاركون العلم الإيراني وصور الخميني في الشارع العام في تجاهل لرموز السيادة.

وتحتفل فصائل مسلحة عراقية في عدة محافظات بهذا اليوم الذي تحوّل إلى مناسبة لاستعراض نفوذ إيران وقوتها في العراق، بحسب ناشطين.

وانتقد ناشطون ومدونون رفع الفصائل العراقية العلم الإيراني في الاحتفالات التي نظمتها، وصور الزعيم الإيراني علي خامنئي، وسط دعوات لتلك الفصائل بالتوجه إلى القدس وتحريرها، بدلًا من إبراز المظاهر المسلحة المدعومة من إيران في شوارع العراق.

وقال الصحفي مصطفى ناصر في منشور على ”فيسبوك“: ”في يوم القدس العالمي حضر علم إيران وغاب علم فلسطين، وبغداد شاحبة بمظاهر مسلحة وغابت وعود حصر السلاح بيد الدولة.“

وأضاف أن ”أبناء فلسطين أفضل حالًا منا أهل العراق، فحتى غزة وأريحا وجنين والقدس مدن صالحة للعيش أفضل من بغداد“.

بدوره علق المحلل السياسي صالح الحمداني قائلا: ”كلنا نحب القدس، لكن الاحتفال بهذا اليوم هو محض استعراض لنفوذ إيران العلني في العراق والمنطقة، ولن تنفع دون ذلك اللغمطة“.

أما الإعلامي أحمد جبار غريب فكتب يقول: في يوم القدس غاب علم القدس، أين علم العراق وعلم فلسطين!، مضيفًا في منشور له على ”فيسبوك“: ”من ولاؤه لإيران لا يحق له أن يتحدث باسم العراق، بل عليه المغادرة ولا يشرفه أن يكون ذيلاً لدولة أخرى.“

وتساءل الناشط غيث أحمد هل ”نضحك بيوم القدس أم نبكي على يوم الكدس“، في إشارة إلى انفجار كدس عتاد قبل يومين في مدينة الصدر، وسقوط عشرات الضحايا إثره.