فرنسا ترد على ترامب: التعاون الدولي ليس رهنًا لنوبات غضب

فرنسا ترد على ترامب: التعاون الدولي ليس رهنًا لنوبات غضب
General view of the discussion table at the G7 Summit expanded session in Taormina, Sicily, Italy, May 27, 2017. REUTERS/Tony Gentile

المصدر: أ ف ب

أكدت الرئاسة الفرنسية، اليوم الأحد، على أن التعاون الدولي ”لا يمكن أن يكون رهنًا لنوبات غضب أو انتقادات“، معتبرة أن انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الإعلان الختامي لقمة مجموعة السبع ينم عن ”قلة تماسك وقلة انسجام“.

وقال قصر الإليزيه في بيان: ”أمضينا يومين للتوصل إلى نص والتزامات. إننا متمسكون بها، وأي طرف يتخلى عنها ويدير ظهره يبرهن عن قلة تماسك وقلة انسجام مع نفسه“.

وأضاف البيان: ”لنكن جديين ونرتقي إلى مستوى يليق بشعوبنا. إننا نتعهد ونلتزم“.

وتابع أن ”فرنسا وأوروبا تتمسكان بدعمهما لهذا البيان، وهو ما نأمله لجميع الأعضاء الموقعين“.

وجاء رد فعل قصر الإليزيه بعد ساعات قليلة على تغريدتين كتبهما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما كان ماكرون والمشاركون الآخرون في القمة غادروا مكان الاجتماع في مالبي بكندا، وأعلن فيهما ترامب عن انسحابه من البيان الختامي الذي جرت مفاوضات شاقة بشأنه بين أعضاء مجموعة السبع (الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان).

وسحب الرئيس الأمريكي بشكل مفاجئ تأييده لبيان مشترك صدر في نهاية قمة مجموعة السبع السبت في كندا، بسبب نزاع حول التجارة، متهمًا رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الذي ترأس القمة بأنه ”غير نزيه وضعيف“.

وقال ترامب في تغريدة كتبها على متن طائرة ”اير فورس وان“: ”بناء على تصريحات جاستن المغلوطة في مؤتمره الصحافي، ونظرًا إلى أن كندا تفرض رسومًا جمركية هائلة على مزارعينا وعاملينا وشركاتنا، فقد طلبت من ممثلينا الأمريكيين سحب التأييد لبيان مجموعة السبع“.

وكرر ترامب، الذي يتوجه إلى سنغافورة استعدادًا لقمة مع زعيم كوريا الشمالية، التحذيرات من أن إدارته تدرس فرض رسوم جمركية ”على السيارات التي تُغرق السوق الأمريكية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة