الاستخبارات الألمانية: النظام الإيراني لن يتوقف عن طموحه بإنتاج أسلحة الدمار الشامل‎

الاستخبارات الألمانية: النظام الإيراني لن يتوقف عن طموحه بإنتاج أسلحة الدمار الشامل‎
The new Iranian long range missile Khoramshahr is displayed during the annual military parade marking the anniversary of the outbreak of its devastating 1980-1988 war with Saddam Hussein's Iraq, on September 22,2017 in Tehran, President Hassan Rouhani vowed that Iran would boost its ballistic missile capabilities despite criticism from the United States and also France. / AFP PHOTO / str

المصدر: إرم نيوز

كشفت وكالة الاستخبارات الألمانية في بادن-فورتينبيرغ، الأسبوع الماضي، أن النظام الإيراني لم يتوقف عن التحرك لتوفير التكنولوجيا وإنتاج أسلحة الدمار الشامل.

ووفقًا لوثائق الاستخبارات، التي استعرضتها قناة ”فوكس نيوز“، ونشرتها قناة ”در“ الإيرانية المعارضة، يوم السبت، فإن النظام الإيراني يبذل جهودًا للحصول على السلع وعلوم التكنولوجيا التي تستخدم لتطوير أسلحة الدمار الشامل ولتنظيم أنظمة مكافحة إطلاق الصواريخ.

ونقل التقرير الألماني أن ”وزارة الخارجية تراقب، بالتنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) وحكومة ولاية بادن-فورتمبيرغ، التي تحدثت عن مساعي طهران للحصول على معدات وتكنولوجيا تساهم في انتاج أسلحة دمار الشامل“.

وأوضح أن ”الأنشطة غير القانونية للنظام الإيراني في ألمانيا تتركز في كلاسيكيات التجسس وتشمل السياسة والاقتصاد والعلوم والجيش وصناعات الترسانة“.

وأفادت ”فوكس نيوز“، في فبراير/ شباط الماضي، أن رجل أعمال إيرانيًا اشترى مواد من شركة ”كاريمبيل“ بادن-فورتمبيرغ، التي عثر عليها فيما بعد في صواريخ كيماوية استخدمت في هجمات كيماوية ضد مواطنين سوريين في يناير وفبراير.

وأوضحت القناة أنه ”حتى بعد الكشف عن المواد الألمانية في الصواريخ الكيماوية الإيرانية، أوقف المكتب الاتحادي الألماني للشؤون الاقتصادية ومراقبة الصادرات على مضض التجارة بين كريمبل والنظام الإيراني“.

وقال مسؤولو المخابرات في بادن-فورتمبيرغ: ”إنهم تلقوا معلومات مشددة حول أنشطة وكالات الاستخبارات الإيرانية“.