بعد الفشل في تشكيل حكومة مؤقتة.. إيطاليا قد تشهد انتخابات جديدة

بعد الفشل في تشكيل حكومة مؤقتة.. إيطاليا قد تشهد انتخابات جديدة
Itlian economist, formerly with the International Monetary Fund, Carlo Cottarelli (C) leaves the Qurinale presidential palace on May 28, 2018 in Rome after a meeting with Italian President Sergio Mattarella that gave him mandate to form a government. - Italy's president appointed pro-austerity economist Carlo Cottarelli, 64, to form a potential technocrat government as the country lurched into fresh political chaos following the collapse of a populist bid for power. (Photo by Alberto PIZZOLI / AFP) (Photo credit should read ALBERTO PIZZOLI/AFP/Getty Images)

المصدر: رويترز

قالت مصادر اليوم الثلاثاء، إن إيطاليا قد تشهد انتخابات جديدة في تموز/يوليو المقبل على أقرب تقدير، بعدما أخفق رئيس الوزراء المكلف، كارلو كوتاريللي، في نيل تأييد الأحزاب السياسية الكبرى حتى لتشكيل حكومة مؤقتة، وذلك في وقت تهاوت فيه أسواق المال بسبب الأزمة السياسية المتصاعدة.

وتبحث إيطاليا عن حكومة جديدة منذ الانتخابات غير الحاسمة في آذار/مارس الماضي.

وكلف الرئيس الإيطالي في نهاية المطاف كوتاريللي المسؤول السابق في صندوق النقد الدولي، بتولي منصب رئيس الوزراء مؤقتًا للإشراف على إجراء انتخابات خلال الفترة من أيلول/سبتمبر المقبل وحتى أوائل عام 2019.

لكن مصادر مقربة من بعض الأحزاب السياسية الرئيسة في إيطاليا قالت اليوم الثلاثاء، إن هناك احتمالية الآن، لأن يحل الرئيس سيرغيو ماتاريلا البرلمان في الأيام القادمة، ويعيد الإيطاليين إلى صناديق الاقتراع في 29 تموز/يوليو المقبل على أقرب تقدير.

وظهر هذا الاحتمال على الفور بعد اللقاء الذي جمع الرئيس وكوتاريللي بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وغادر كوتاريللي الاجتماع دون أن يدلي بأي تصريح، وكان من المتوقع أن يعلن عن الحكومة المؤقتة بعد هذه المحادثات.

وقال مصدر مقرب من الرئيس إن كوتاريللي لم يعبر في الاجتماع عن أي نية للتخلي عن تفويضه، وقال إنه يضع اللمسات الأخيرة على تشكيلته الوزارية.

ومع ذلك، شعرت الأحزاب الرئيسة أن مهمة كوتاريللي انتهت تقريبًا، ودعت إلى حل البرلمان على الفور.

وقال عضو بارز في البرلمان من حزب إيطاليا إلى الأمام الذي يقوده رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، ”من المحتمل أن يتخلى كوتاريللي عن تفويضه. لا معنى لذهابه إلى البرلمان، حيث لن يحصل على أكثر من حفنة من الأصوات“.

وفي وقت سابق اليوم، عانت إيطاليا من أكبر موجة هبوط في الأسواق منذ سنوات، بسبب مخاوف من أن تتحول الانتخابات الجديدة إلى تصويت على عضوية البلاد في منطقة اليورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com